Lazyload image ...
2015-12-21

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت القوات المسلحة السويدية أنها بحاجة إلى تجنيد حوالي 1200 شخص جديد للجيش، وذلك في إطار منظومة دفاعية جديدة تريد إنشائها مع نهاية العام الحالي، إلا أن هذا الرقم لا ينطبق إلا على الموظفين بدوام كامل.

لكن تقرير أعده راديو إيكوت قال إن الرقم الذي أعلنته القوات المسلحة غير دقيق حيث تظهر البيانات أن الحاجة أكبر من ذلك بكثير.

وأوضح التقرير أن القوات المسلحة تحتاج لأكثر من 7 آلاف جندي وبحار يجب أن يخضعوا لتدريبات عسكرية خاصة في حال نشوب الحروب حيث من الممكن استدعاؤهم لإجراء التمارين التدريبية لضمان عودة التحاقهم بالقوات المسلحة في الحالات الطارئة.

وأكدت القوات المسلحة صحة الأرقام الواردة في تقرير راديو إيكوت حول وجود نقص في عدد الضباط الاحتياط وصل لحوالي ألف ضابط تقريباً، ولذلك فقد استدعت الآن مؤسسة الدفاع المجندين السابقين لإعادة تدريبهم من جديد وإخضاعهم للتمارين من أجل ملء الشواغر وسد الثغرات الموجودة في بعض الوحدات العسكرية.

وقال رئيس وحدة الإنتاج المشترك في القوات المسلحة Karl Engelbrektsson إن أهم شيء الآن هو التركيز أكثر على توفير طاقة التشغيل بسرعة وذلك من خلال الاعتماد على فئة الموظفين الأساسيين والعاملين بدوام كامل.