Henrik Montgomery / TT
Henrik Montgomery / TT

الكومبس – أخبار السويد: عقدت قيادة القوات المسلحة السويدية، اليوم الخميس، مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، حول نظرة القوات المسلحة السويدية للوضع الأمني في السويد والمنطقة جراء الغزو الروسي لأوكرانيا. وذكر رئيس العمليات في الجيش السويدي، مايكل كلايسون، أن وازرة الدفاع لا تزال تعتبر أن هجومًا مسلحًا على السويد لا يمكن استبعاده في الوقت الحالي.

وقال، ” لا تزال روسيا تتمتع بحرية العمل مع وجود جزء كبير من قواتها المسلحة في المنطقة المجاورة للسويد. الوضع الأمني ​​الذي نحن فيه الآن يعني أنه لا يمكن استبعاد هجوم مسلح على السويد، ولكن أريد أن أوضح أن القوات المسلحة لا تزال تتميز بهدوء عملياتي، ونحن نحافظ على الاستعداد والقدرة على مواجهة جميع أنواع الحوادث “.

وخلال المؤتمر الصحفي، أكد المقدم مايكل مالم من وزارة الدفاع، أن السويد لديها نقطة انطلاق جيدة للدفاع عن نفسها في حالة حدوث غزو.

وقال، ” لدينا حالة جيدة لنبدأ منها. نحن نرى اليوم أن لدينا التزامًا كبيرًا بالدفاع الكامل”.

وحول كيفية استخدام الثلاثة مليارات كرون كأموال إضافية حصلت عليها القوات المسلحة، هذا العام، وفقًا لقرار لجنة الدفاع، أمس، أكد كلايسون، أنه يجب توجيه هذه الأموال في جميع الأحوال نحو المقترحات، التي قدمتها القوات المسلحة سابقاً.

وقال “وضعنا هدفًا لزيادة استدامة أنشطتنا التشغيلية الأمر يتعلق بشراء الوقود والإمدادات والأغذية والأدوية”.