الشرطة
الشرطة
11.1K View

 الكومبس – أخبار السويد: انطلقت اليوم محاكمة رجل، القى جثة شريكه بالسكن في إحدى الغابات، شمال البلاد، بدلاً من إسعافه، ووجهت للرجل تهمة “معاملة الموتى بطريقة غير لائقة”.

وتعود القصة لخريف 2019 حيث كان المتهم وهو في الأربعينات من عمره، داخل سيارة برفقة 3 أشخاص، عندما توفي صديق لهم فجأة، بسبب جرعة زائدة من المخدرات، وعوضاً عن إسعافه ونقله للمشفى، قام المتهم بإلقاء جثة صديقه ذي الـ25 عاماً في غابة على طريق Töre

ولم يكتف الرجل بذلك، بل ترك رسالة مكتوبة بخط يده قرب جثته قال فيها، ” لأسباب معينة لم أتمكن من نقله إلى المستشفى، أتقدم بالتعازي لعائلته”.

وبعد مرور فترة، عثر رجل وامرأة على جثة الشاب، بعد أن أوقفا سيارتهما بقرب إحدى الطريق للتبول، حيث وجدا بطانية تغطيها الثلوج وعند التحقق منها تبين أن تخفي جثة الشاب.

واستدع الزوجان الشرطة على الفور، التي بدأت تحقيقاتها في الحادث حيث تبين بعد تشريح الجثة، أنها تعود لشاب في أواسط العشرينات من عمره، توفي إثر جرعة زائدة من المخدرات.

ومن خلال متابعتها للقضية، اكتشفت الشرطة حقيقة ما جرى بعد أن تعرفت على مكان إقامة الشاب المتوفى.

وينفي الرجل التهم الموجهة إليه “تهمة معاملة الموتى بطريقة غير لائقة”، لكنه برر عدم نقل صديقه للمشفى بأنه أصيب بحالة ذعر.

Related Posts