Lazyload image ...
2014-06-30

الكومبس – ثقافة : يعتبر الكاتب السويدي هوكن اوستلوند من اكثر الكتاب السويديين شهرة، وتعتبر كتبه من الكتب الرائجة وتباع بكثرة، كما انه اكثرهم عزلة وتفرغا للكتابة. وقد انجز بين الأعوام 1981 و2014 عشرة كتب روائية ومجموعة من سيناريوهات المسلسلات التلفزيونية وبخاصة المسلسل الشهير " جيري والأصدقاء الثلاثة " الذي انتجه التلفزيون السويدي.

الكومبس – ثقافة : يعتبر الكاتب السويدي هوكن اوستلوند من اكثر الكتاب السويديين شهرة، وتعتبر كتبه من الكتب الرائجة وتباع بكثرة، كما انه اكثرهم عزلة وتفرغا للكتابة. وقد انجز بين الأعوام 1981 و2014 عشرة كتب روائية ومجموعة من سيناريوهات المسلسلات التلفزيونية وبخاصة المسلسل الشهير " جيري والأصدقاء الثلاثة " الذي انتجه التلفزيون السويدي.

اوستلوند المولود في اوبسالا عام 1961 اثار موجات من النقد والإهتمام في نفس الوقت عبر الروايات التي اصدرها وخصوصا كتبه التالية : " مؤامرة " و " ارهاب " وكتاب " خمود" وهي كتب تعرض وجهات نظر روائي احترف اقتناص تفاصيل صغيرة في حياة ابطاله ليحولها الى مرآة كاشفة لأخطاء الآخرين.

غير ان كتابه الأخير " الضحية الأخيرة في غوتلاند" الذي يتصدر قائمة افضل الكتب خلال هذا الصيف 2014 يتعرض لنقد منهجية الشرطة والمحققين في تعقب الجريمة معتبرا الجناة دائما اكثر حنكة وحبكة من افكار واسئلة وتقصيات الشرطة والمحققين.

يقول في احدى مقالاته الأخيرة " انا لست كاتبا واقعيا كما انني لا انتمي الى عالم الخيال المجهول. واذ اختار مكاني بين هذين العالمين فأنني اقوم بدور انسان راصد وانتقي مواقفي ازاء ما اراه من خلال كتابتي الرواية. انني اظن ان هناك فرصا كثيرة تفلت من المحققين فهم ايضا بشرا يخطئون وقد وجدت في رصد اخطائهم حبكة لروايتي " ..

علق الكثيرون من رؤساء دوائر الشرطة على ملاحظات الكاتب وعبرو في مقابلات اجرتها معهم وسائل الإعلام معتبرين ان الأدب والسينما والفنون التي تلقي الضوء على الحياة والجريمة ودور الشرطة انما تساعد على تطوير وسائل العمل وتقنياتها كما تثري خيال المحققين والمختصين حتى ان رئيس شرطة غوتلاند اعتبر ما يكتبه هوكن اوستلوند مرجعا لمعرفة خبايا الجناة واللصوص والمجرمين .

هذا ويعتبر الروائي اوستلوند واحدا من اكثر الروائيين شهرة وقراءة ومبيعا خلال السنوات الخمس الأخيرة لأن كتبه ورواياته تقع ضمن ادب الإثارة الواسع الإنتشار.

Related Posts