Lazyload image ...
2014-07-02

الكومبس – ثقافة : اثار كتاب الصحفي والروائي السويدي " يان يوللو " المعنون " نثر حر – يان يوللو من الخارج " موجة من التقييم والنقد منذ صدوره عن دار " لينديلوس للنشر" في مايو ايار 2014 والذي يقع في 312 صفحة من الحجم الوسط .

الكومبس – ثقافة : اثار كتاب الصحفي والروائي السويدي " يان يوللو " المعنون " نثر حر – يان يوللو من الخارج " موجة من التقييم والنقد منذ صدوره عن دار " لينديلوس للنشر" في مايو ايار 2014 والذي يقع في 312 صفحة من الحجم الوسط .

والكتاب كما في كل كتب وروايات "يوللو" ينطوي على مفاجآت كثيرة واسرار تتعلق بطريقة حياة الكاتب والحقائق السرية التي عرفها والهوايات الغريبة التي يعشقها بمافي ذلك هوايته صيد حيوان الرنة في مواسم الصيد ومغامرات اخرى متعددة .

كان "يان يوللو" المولود في سودرتاليا عام 1944 قد اشتهر جدا في عقد السبعينيات من القرن الماضي هو وزميل له الصحفي " بيتر برات " في كشف اسرار المنظمات السرية في السويد التي لايعرفها البرلمان السويدي او العامة من الناس وتاثيراتها في كواليس الحياة السياسية والأقتصادية والأجتماعية.

وقد كشف في تقاريره الصحفية طبيعة تلك المنظمات وعلاقاتها واحتمال ان تكون على صلة بدوائر استخبارية خلال الحرب الباردة او بمنظمة المافيا الدولية.

وقد حققت تلك التقارير الصحفية شهرة واسعة له بحيث اصبحت دائما كتبه في قائمة افضل المبيعات.

وتقتبس روايات " يان يوللو" طبيعتها دائما من الأحداث التاريخية ومن المغامرة الداخلية وتفاصيل احداثها الغريبة التي تأخذ طابع الدهشة والإثارة .

وكان كتابه المعروف بأسم " آرن مغنسون " قد تحول الى مسلسل تلفزيوني شهير كما انتج عام 2007 كفلم تاريخي مهم يقع في جزئين يروي بتفصيل تاريخي واسع مشاركة الأسكندنافيين في الحروب الصليبية وعلاقة "آرن" كمقاتل وبطل تاريخي مع صلاح الدين وكيف صادف ان انقذ احدهما الآخر في ظروف لم يكن يعرفا بعضيهما حتى التقيا وجها لوجه في معارك عنيفة حيث يقع " آرن مغنسون " اسيرا في قبضة صلاح الدين .. وما ان يراه صلاح الدين حتى يتذكر كيف انه كان وحيدا في منطقة خارج مخيمات جيوشه وتعرض لهجوم الضواري وكاد ساعتها ان يقتل ويصبح طعاما للضواري .. لكن " آرن " الذي كان يستطلع المكان يسارع الى انقاذ الفارس " صلاح الدين " الذي كان بين النمور ثم يطلق صلاح الدين سراحه ردا لذلك الجميل حتى عودته الى بلاد اسكندنافيا.

كتاب يان يوللو الأخير " نثر حر " هو محاولة للتعريف بكاتب اشكالي ومدهش تنشغل به اجهزة الأعلام وصحف النقد وقوائم الكتاب المفضلين وهو الكتاب الأكثر مبيعا حيث يتابع قراءه من المعجبين روايات الأثارة ومايكتبه ويصدره من مؤلفات.

يقول في حوار صحفي " لقد اتقنت الكتابة والمطاولة مع عالم الرواية غير ان الزمن المغامر ايضا لايسمح لي ان ارهق هذا الجسم الواهن الذي يحتاج الى مزيد من الراحة والتأمل والا كيف سيتسنى لي ان اكتب ثانية َ "