Lazyload image ...
2015-10-30

الكومبس – ستوكهولم: دفعت سلسلة حرائق العمد التي شهدتها كمبات إيواء اللاجئين أو الأماكن المُعدة لإستقبالهم فيها، دفعت شركات التأمين الى رفع أقساطها وإنهاء عقودها مع العديد من أصحاب تلك المباني.

وذكرت صحيفة “داغنس نيهيتر”، أن شركة Länsförsäkringar للتأمين في سكونه، طلبت جميع البيانات الإدارية المتعلقة بكمبات اللاجئين، في خطوة منها تهدف الى التحقيق فيما إذا كانت تلك المباني مُؤمنة كمساكن للاجئين.

كما قامت العديد من الشركات العضوة في منظمة Almega التجارية لكمبات اللاجئين برفع حاد في أقساط تأمينها، وفقاً لما ذكرته رئيسة المنظمة كارين ويلين.

وقالت ويلين: ” إن العديد من شركات التأمين الكبيرة أنهت عقودها مع أصحاب العقارات بسبب زيادة مخاطر الحرائق، فيما يجد الأشخاص الجدد الذين يريدون إنشاء كمبات للاجئين صعوبة في العثور على شركات تقبل التأمين على بناياتهم”.