Lazyload image ...
2015-10-22

الكومبس – خاص: علمت شبكة الكومبس الإعلامية ان المعلم الذي قتل اليوم على يد مرتكب جريمة مدرسة مدرسة Kronan في بلدية Trollhättan يدعى لافين إسكندر وهو شاب في العشرين من عمره، تصدى للقاتل في ممر المدرسة، وأراد ان يخلع القناع عنه.
وقالت مصادر في المدرسة لـ “الكومبس” إن معلما ثانيّا من أصول لبنانية دافع هو الآخر عن الطلاب وأصيب بجروح خطيرة، ويدعى نصير أو ناصر، دون أن تتوفر معلومات أخرى عنه.
أعلنت الشرطة السويدية أنها تمكنت من التعرف على هوية الشخص المشتبه به، وهو شاب يبلغ 21 عاماً من سكان بلدية Trollhättan.
وأكدت الشرطة أنها لا تعرف شيئاً حتى الآن عن الدوافع الرئيسية التي أدت إلى وقوع الحادث المأساوي اليوم في Trollhättan.
وأسفر الهجوم الذي قام به أحد الأشخاص الملثمين باستخدام السيف في مدرسةKronan ببلدية Trollhättan عن وفاة شخصين وإصابة شخصين آخرين بجروح بليغة، كما أصيب مرتكب الجريمة بعد إطلاق الشرطة النار عليه.
وكانت الشرطة قد اضطرت لإطلاق النار على الشخص المسلح الذي قام بمهاجمة طلاب وأساتذة مدرسةKronan ، وتم نقله على الفور إلى المستشفى حيث لا تزال حالته الصحية في وضع خطير.
وتحدث عدد من شهود العيان من طلاب المدرسة لوسائل الإعلام السويدية أنهم اعتقدوا في بداية الأمر أن القاتل يحاول المزاح مع الطلاب من خلال التنكر بملابس عيد الهالويين، قبل أن يكتشفوا أنه في الحقيقة يحاول إيذائهم.

Related Posts