Lazyload image ...
2012-10-11

الكومبس – في السويد حوالي ثلث اللاجئين فقط يعيشون في شقق تم تزويدهم بها من قبل مكتب العمل، وذلك رغم خطة تبنتها الحكومة السويدية قبل عامين والتي بموجبها وضعت خدمة تزويد المساكن لكل اللاجئين على عاتق مكتب العمل

الكومبس – في السويد حوالي ثلث اللاجئين فقط يعيشون في شقق تم تزويدهم بها من قبل مكتب العمل (Arbetsförmedlingen)، وذلك رغم خطة تبنتها الحكومة السويدية قبل عامين والتي بموجبها وضعت خدمة تزويد المساكن لكل اللاجئين على عاتق مكتب العمل.

وبحسب تلك الخطة الحكومية فإن اللاجئين الجدد في السويد والحاصلين على تصاريح إقامة دائمة يجب أن يحصلوا على عقود سكن مباشرة (första hand) في شقق تابعة لبلدية توفر فرصة عمل. واليوم، بعد مرور عامين على تبني الخطة يتم توجيه انتقادات لها، جاءت هذه المرة من قبل أحد مسؤولي الإندماج المحليين الذي قال بأن البرنامج "يستغرق الكثير من الوقت" ويترك اللاجئين لوحدهم يبحثون عن مسكن.

هذه الانتقادات جاءت على لسان بيتر غوثبلاد (Peter Göthblad)، رئيس دائرة الإندماج في ترولهيتّان (Trollhättan)، غربي السويد، حيث أفاد في تصريح لإذاعة السويد بالقول: "مكتب العمل قد فشل في توجيه سيل اللاجئين إلى أماكن يتوفر فيها العمل والمسكن."

وأضاف: "وينتهي المطاف بهم (أي اللاجئين) هنا في ترولهيتّان، حيث أن العديد منهم لديه أقارب وأصدقاء للعيش معهم. ففي أحيان ما تعيش عائلتين أو ثلاث عائلات في نفس المكان، وأنا لا أعرف كيف يستطيعون القيام بذلك."

من جهته برر ماثياس والستين (Mathias Wahlsten) من مكتب العمل عدم تمكن البرنامج من تحقيق أهدافه كما يجب بنقص التعاون من طرف البلديات المعنية: "غالبا ما نرفض من قبل عدة بلديات عندما نسعى إلى إيجاد شقق لأشخاص وصولوا مؤخرا (إلى السويد)." ويضيف في حديثه مع إذاعة السويد: "لا يمككنا إجبار البلديات على توفير شقق."

وتطرق والستين إلى أسباب إضافية تفاقم المشكلة التي يواجهها المهاجرين: "هناك الكثير من الأمور المختلفة التي عليك ترتيبها بمجرد حصولك على تصريح إقامة دائمة… نحاول إيجاد مسكن في مكان يناسب الفرد من ناحية العمل وفرص الاندماج."

ترجمة وتحرير الكومبس

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review