Lazyload image ...
2015-08-05

الكومبس – ستوكهولم: ندد المئات من الشباب السويديين أمس في ستوكهولم، بحزب سفاريا ديموكراتنا بسبب ملصقات إعلانية وضعها الحزب في محطات ميترو الأنفاق بالمدينة، تقدم الإعتذار للسياح بسبب ظاهرة التسول التي تجتاح الأماكن العامة في المدن السويدية، من قبل فقراء دول الإتحاد الأوروبي، الذين يستفيديون من فتح الحدود فيأتون الى السويد للتسول.

ووصفت هذه الملصقات بانها “عنصرية” موجهة ضد شريحة إجتماعية تعاني الفقر، وانها تنطلق من منطلق قومي متعالي كما كانت تفعل الأحزاب النازية.

ويرى المنتقدون لحزب سفاريا ديموكراتنا ان معالجة ظاهرة التسول لا تتم من خلال التشهير بالمتسولين وإستعداء المجتمع عليهم.

وتمكن المتظاهرين أمس من إزالة الملصقات الإعلانية للحزب المذكور والتي كانت قد ألصقت في أنفاق القطارات السريعة في منطقة Östermalmstorg  بستوكهولم.

وكانت الحملة الإعلانية الجديدة لحزب سفاريا ديموكراتنا ضد التسول قد آثارت الكثير من الإنتقادات الشعبية الواسعة وأدت الى تجمع مئات الأشخاص في تظاهرة حاشدة أدت في النهاية الى إزالة تلك الشعارات، فيما إعتقلت الشرطة عدد من المتظاهرين.

وقال الناطق الإعلامي في شرطة ستوكهولم لارش بيستروم في حديثه للتلفزيون السويدي، إن المئات من الأشخاص قدموا الى المحطة، حيث بدأ البعض منهم بتمزيق الملصقات، وجرى إعتقالهم بسبب ما سببوه من تخريب، الا أن الوضع هادىء الآن.

وكان نحو ألف متظاهر قد تجمعوا في ميدان Norrmalm، حيث توجه المئات منهم الى مترو الأنفاق الذي ألصقت فيه الملصقات وأزالوها.

وأكتظ ميدان Norrmalm في ستوكهولم بالمتظاهرين المحتجين على إدارة مصلحة شبكة سكك الحديد الوطنية SL في السماح لحزب سفاريا ديموكراتنا بإلصاق ملصقاتها الإعلانية هذه في الإنفاق، حيث رفع العديد من المتظاهرين اللافتات والأعلام خلال التظاهرة التي سارت بهدوء.

وقال Thomas Silvander الموظف في المكتب الإعلامي في المصلحة، إنه وبعد ما حصل، فأن الإدارة ستجري، اليوم، نقاشاتها حول كيف ينبغي لها إعادة النظر في سياستها الإعلانية.

وأضاف، هناك إثنين من السيناريوهات المختلفة الآن، أما أن يختار حزب سفاريا ديموكراتنا وضع المصلقات من جديد أو أن يكون لهم شعار آخر.

من جهته، قال المسؤول الإعلامي لسفاريا ديموكرتنا Henrik Vinge، إن الحزب سيسعى الى إعادة الملصقات بأقرب وقت ممكن.

وأضاف: سنطلب إلصاق الملصقات مرة أخرى، وسيحدث هذا على الفور، حيث نأمل أن تكون تلك الملصقات موجودة من جديد، صباح اليوم.

عدسة: Moneeb Zayir

فيديو خاص بشبكة الكومبس حول تظاهرات أمس

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts