Jonas Ekströmer / TT
Jonas Ekströmer / TT
3.7K View

الكومبس – ستوكهولم: عبر المجلس الاسكندنافي للعلاقات (SCR) عن انتقاده لتصريحات “ريشتارد يومشوف”، المتحدث باسم حزب ديمقراطيي السويد (SD)المتطرف، وذلك أثناء مقابلته مع صحيفة “يوتيبوري بوستن”، التي قال فيها بأنّ “المشكلة هي الإسلام”، وبأنّ ” الإسلام دين سيئ”.

 واعتبر المجلس في بيان تلقت الكومبس نسخة منه بأن “السيء” هو هذه التصريحات غير المسؤولة، التي تستفز مشاعر مواطني السويد الذين يعتنقون الإسلام كدين، ومشاعر أكثر من 1,8 مليار مسلم حول العالم. 

 وأكد المجلس “أنّ هذه التصريحات تستهدف وحدة مجتمعنا السويدي، وبأنها تشجع على العنف والإرهاب والتخريب، وتهدد التعايش السلمي، والوئام الديني الذي يمتاز به بلدنا. 

ويشير المجلس إلى أنّها ليست المرة الأولى التي يسيء فيها ” يومشوف” للدين الإسلامي فقد سبق له أن وصف الإسلام بأنه “دين مقرف” في شهر آذار الماضي. 

ويعتبر المجلس أنّ هذه التصريحات تأتي في إطار حملة عنصرية ممنهجة لكسب أصوات الشعبويين في الانتخابات القادمة، داعياً الحزب إلى عدم ازدراء الأديان واحترام التنوع الثقافي والعرقي والديني التي تتمتع به بلدنا السويد.

Related Posts