Lazyload image ...
2013-08-10

الكومبس – ثقافة: صدرت مؤخراً الطبعة العربية من المجموعة الشعرية «في الحيوان» للشاعرة السويدية إيفا رونيفيلت عن ترجمة مشتركة، أنجزها جاسم محمد وإبراهيم عبد الملك، وتقع في أربع وتسعين صفحة من القطع المتوسط.

الكومبس – ثقافة: صدرت مؤخراً الطبعة العربية من المجموعة الشعرية «في الحيوان» للشاعرة السويدية إيفا رونيفيلت عن ترجمة مشتركة، أنجزها جاسم محمد وإبراهيم عبد الملك، وتقع في أربع وتسعين صفحة من القطع المتوسط.

ويأتي ذلك ضمن سلسلة الشعر السويدي المترجم التي تصدرها ضمن مشروع مشترك للنشر دارا «نون للنشر» في رأس الخيمة و»المتوسط لتنمية القراءة والتبادل الثقافي» في إيطاليا.

وفي مقدمة الكتاب الذي يضم ستة وعشرين نصا، مقالة للشاعر السويدي أندرش أولسون حملت تاريخ الرابع عشر من مايو 2003، وهو اليوم الذي تسلمت فيه إيفا رونيفيلت جائزة إيكيلوف الشعرية ونشر حينها في إحدى اليوميات السويدية.

تطرح إيفا رونيفيلت في عملها هذا السؤال التالي: “أين تتجسد الروح، ولكنْ دون جسد؟”. نجد ذلك في قصيدةٍ جميلةٍ حدَّ الوجع مهداةٍ إلى الشاعر والسينمائي الإيطالي بيير باولو باسوليني.

“أين تتجسد الروح، ولكنْ دون جسد؟” سؤال من النوع الذي لا يطرحه سوى الشعراء، وأولئك الشعراء الذين يطرحونه هم، غالباً، الأكثر شغفاً وتوقا. سؤال ندر أن يمس المرءَ نظيرُه، يشبه تماماً السعي القديم لتوحيد المحسوس والملموس، الروح والجسد، الحسية والحركة الحرة.

الكتاب من القطع الوسط، وهو في 94 صفحة، صدر بالتعاون مع دار نون للنشر.