Foto: Stina Stjernkvist / TT
Foto: Stina Stjernkvist / TT
3.6K View

الكومبس – اقتصاد: قال حزب المحافظين إنه يريد خفض ضرائب البنزين والديزل بحيث ينخفض السعر في محطات الوقود بمقدار كرون واحد لكل لتر.

وأعلن الحزب اليوم ميزانيته المقترحة أو ما يعرف باسم “ميزانية الظل” التي تقدمها أحزاب المعارضة في موازاة ميزانية الحكومة.

وقالت المتحدثة في القضايا الاقتصادية باسم حزب المحافظين إليزابيث سفانتيسون “يعيش أصحاب الشركات والأسر وأولياء الأمور الذين يذهبون إلى العمل حالياً تحت ضغط كبير، حيث يعتمدون اعتماداً كلياً على السيارة وسط ضرائب مرتفعة (..) نعتقد بأن تكلفة الانتقال إلى الوقود الصديق للبيئة لا يجب أن يتحملها الناس بالكامل”.

وتشير التقديرات إلى أن خفض الضرائب سيكلف خزينة الدولة 7 مليارات كرون في العام 2022.

ولا ترى سفانتيسون أي تعارض بين مطالب الحزب لخفض ضرائب الوقود وتوجهه لأن يكون “حزب اليمين الأخضر” المدافع عن البيئة.

وأضافت “يجب أن يكون العيش معقولاً في جميع أنحاء البلاد، وفي الوقت نفسه الانتقال نحو الوقود الصديق للبيئة”.

ويعتبر خفض الضرائب جزءاً من حزمة يقدمها المحافظون للمناطق الريفية بمجموع 11 مليار كرون في العام 2022. تشمل أيضاً زيادة مواقع شحن السيارات الكهربائية. وتوفير أموال لإنقاذ محطات البنزين في المناطق النائية، وزيادة عدد عناصر الشرطة في المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة.

وسيستفيد من خفض ضريبة البنزين والديزل سكان المدن الكبرى أيضاً، لأن خفض الضريبة لأولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية فقط “سيكون أمراً معقداً جداً”، وفقاً لسفانتيسون.

وخلال الأزمة الحكومية التي حدثت الصيف الماضي، عرض المحافظون تنفيذ الحزمة الريفية التي يطالب بها حزب الوسط إذا دعم الأخير رئيس المحافظين أولف كريسترشون ليكون رئيساً للوزراء بعد ترشيحه بديلاً لستيفان لوفين، غير أن حزب الوسط رفض ذلك.

Related Posts