Lazyload image ...
2021-10-18

الكومبس – ستوكهولم: دعا سياسيون عن حزب المحافظين إلى وقف المفاوضات لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي معتبرين أن أنقرة اليوم لا تنتمي لهذا الاتحاد.

وكتب كل من جيسيكا روسوول، هانس وولمارك، وتوماس توبي، في مقال بصحيفة سفينسكا داغبلادت، أنه”ينبغي على الاتحاد الأوروبي إنهاء المفاوضات مع تركيا بشأن عضوية الاتحاد الأوروبي”. 

وعلل هؤلاء السبب في ذلك يعود الى تحرك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في السنوات الأخيرة نحو ما اعتبروه “تفكيك سيادة القانون وفرض القيود على حقوق الإنسان، بالاضافة الى سياسته تجاه بعض  دول الاتحاد الأوروبي”. 

وأكد هؤلاءأن “تركيا كان لديها وقت طويل لإظهار استعدادها للتغيير، لكنها اختارت بدلاً من ذلك التطور السلبي”، وعلى هذا النحو، يجب أن تتوقف المفاوضات الاوروبية التركية تمامًا. 

وكان أرسل أعضاء البرلمان الأوروبي تحذيرًا في مايو الماضي، إلى أنقرة، ملوّحين في الوقت نفسه بالعمل على تبني توصية توجه للمفوضية الأوروبية، ترمي إلى تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي في حال لم تغير أنقرة سلوكها “المعادي” للقيم والمعايير الأوروبية ومواصلة “هجماتها” على مبادىء سيادة القانون.

Related Posts