المحافظون يهاجمون اليسار ويقولون إنه خصمنا الحقيقي وليس الاشتراكي الديمقراطي
Published: 2/25/14, 11:49 AM
Updated: 2/25/14, 11:49 AM

الكومبس – ستوكهولم: قالت وكالة الأنباء السويدية TT اليوم، إن حزب المحافظين الذي يقود تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، غيّر من خطته الإنتخابية، وبدأ إعتبار حزب اليسار، الذي تزايدت شعبيته في آخر إستطلاعات الرأي، خصمه الرئيسي، في القضايا الخاصة بالمدارس، بدلاً من خصمه اللدود الحزب الإشتراكي الديمقراطي.

الكومبس – ستوكهولم: قالت وكالة الأنباء السويدية TT اليوم، إن حزب المحافظين الذي يقود تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، غيّر من خطته الإنتخابية، وبدأ إعتبار حزب اليسار، الذي تزايدت شعبيته في آخر إستطلاعات الرأي، خصمه الرئيسي، في القضايا الخاصة بالمدارس، بدلاً من خصمه اللدود الحزب الإشتراكي الديمقراطي.

وبحسب وسائل الإعلام السويدية فإن رئيس حزب اليسار Jonas Sjöstedt تلقى اليوم رسالة يدعوه فيها حزب المحافظين إلى مناظرات في جميع أنحاء البلاد.

وقال "توماس توبي" المتحدث باسم سياسة التعليم في حزب المحافظين: "الاشتراكي الديمقراطي لم يعد خصمنا الرئيسي، بل حزب اليسار".

وذكر "توبي" القضايا التي لا يرى فيها خلافات كبيرة بينهم وبين الاشتراكي الديمقراطي، مثل: الجهود الخاصة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، ورفع مستوى مهنة التعليم، وزيادة فترة التعليم، وتخفيض العمل الإداري على المعلم، وتصغير الصفوف المدرسية، والمساعدة في حل الواجبات، والمزيد من تدريبات اللغة للقادمين الجدد.

وأردف "توبي": "الصراع بيننا وبين اليسار هو حول كيفية الحصول على موارد إضافية للمدارس".

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved