المحكمة الإدارية السويدية تلغي قرار إخلاء لاجئين لمساكنهم وتسمح لهم بالبقاء
Published: 7/11/14, 4:45 PM
Updated: 7/11/14, 4:45 PM

الكومبس – لينشوبينغ: قررت المحكمة الإدارية في لينشوبيغ منح الحق لمصلحة الهجرة بمتابعة عقدها واتفاقها مع فندق أسكنت فيه لاجئين، بعد اعتراض شركة سكنية عليه، ما هدد أكثر من 150 طالب لجوء، أخلي بعضهم فيما انتظر آخرون مصيرهم.

الكومبس – لينشوبينغ: قررت المحكمة الإدارية في لينشوبيغ منح الحق لمصلحة الهجرة بمتابعة عقدها واتفاقها مع فندق أسكنت فيه لاجئين، بعد اعتراض شركة سكنية عليه، ما هدد أكثر من 150 طالب لجوء، أخلي بعضهم فيما انتظر آخرون مصيرهم.

وقال المسؤول في مصلحة الهجرة Mats Johansson إن القرار مصدر راحة لهم، لأن وضع الاستقبال صعب، والعثور على أمكنة للجميع أمر ليس سهلاً، مؤكداً على أن بقاء اللاجئين في سكنهم بالفندق أمر مهم جداً.

وكانت صحيفة Folkbladetقد نشرت صباح اليوم إن ما يقارب 80 لاجئاً ينتظر قراراً من المحكمة الإدارية بمغادرة فندق قريب من مدينة نورشوبينغ، كانوا قد انتقلوا حديثاً إليه بالاتفاق مع مصلحة الهجرة والشركة المالكة، بالرغم من الحاجة الملحة إلى مساكن مؤقتة.

ووفقاً للصحيفة فإن مصلحة الهجرة كانت قد وقعت اتفاقاً مباشراً مع شركة Jokarjo التي تملك فندق Stallet في بلدية Åtvidaberg، يمنح بموجبه اللاجئين غرفاً، فتم نقلهم مؤخراً، إلا أن شركة Bogruppen طعنت في الاتفاق لدى المحكمة الإدارية في لينشوبينغ، وأجبرت المصلحة يوم أمس على إجلاء بعض اللاجئين فيما ينتظر الباقون مصيرهم.

ويعود السبب إلى أن Bogruppen ادعت أن الاتفاق المبرم بين المصلحة والشركة المالكة للفندق يحتوي على أخطاء، وأن القانون الإداري يعطي الحق لمجموعة البناء بالتصرف.

إلا أن المحكمة الإدارية قررت ظهر اليوم، إلغاء قرارها المؤقت بالإخلاء، وتطبيق الاتفاق الموقع بين مصلحة الهجرة والشركة المالكة للفندق، وبالتالي السماح للاجئين بالبقاء فيه.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved