Lazyload image ...
2013-04-11

الكومبس – وكالات: خلصت هيئة الرقابة المدرسية في فحص أعدته حول وضعية المدارس الإبتدائية في السويد، للعام الماضي 2012، الى ان 96 بالمائة من تلك المدارس لا ترقى الى المقاسات المطلوبة.

الكومبس – وكالات: خلصت هيئة الرقابة المدرسية في فحص أعدته حول وضعية المدارس الإبتدائية في السويد، للعام الماضي 2012، الى ان 96 بالمائة من تلك المدارس لا ترقى الى المقاسات المطلوبة.

ونقلت صحيفة "داغس نيهتر"، اليوم الخميس، تأكيد بيتر اكبوري مسؤول أحد أقسام الهيئة، من ان العديد من تلك المدارس لا تلبي المقاسات المطلوبة، مشيراً الى وجود جوانب عديدة في عملها، تحتاج الى إعادة للنظر فيها.

وذكرت الهيئة ان 715 مدرسة من الـ 745 مدرسة التي جرت عملية الرقابة عليها، العام الماضي 2012، أثبتت عدم مطابقتها للمقاييس، لافتة الى أن أهم النواقص التي جرى تشخصيها في هذا المجال، تمثل بعدم حصول الوالدين على المعلومات الخاصة بتنمية أطفالهم.

وبينت الهيئة ان الإنتقادات التي وجهت الى ثلثي المدارس، تركزت حول عدم حصول الطلبة وذويهم على معلومات منظمة حول التطورات الحاصلة في قدرات الطلبة المعرفية والأجتماعية، بالإضافة الى نقص الدعم المقدم من قبل المدرسة، للطلبة المتأخرين علمياً عن أقرانهم في الصف.

ووفقاً للقانون، فان من حق جميع الطلبة في السويد الحصول على خطة تطوير مستقلة individuella utvecklingsplaner ، يجري من خلالها بحث أهم متعلقات الطالب مع والديه، وتحديد الأهداف التعليمية التي يسعى الوصول اليها خلال عامه الدراسي.

Related Posts