Lazyload image ...
2015-11-05

الكومبس – ستوكهولم: إقترحت جمعية المدارس المستقلة في السويد، أن تقوم مدارسها الإبتدائية بتسريع تقديم المساعدة وتخفيف الزخم الكبير الذي تشهده المدرسة الحكومية في إستيعاب التلاميذ الواصلين حديثاً الى البلاد وذلك من خلال سماح الحكومة لهم بذلك.

وفي الوقت الحالي، فأن طوابير طويلة من الطلبة في إنتظار قبولهم بالمدارس المستقلة، وبحسب القوانين الآنية لا يمكن لتلك المدارس عمل إستثناءات من نظام الطابور وقبولها الطلبة من الذين وصلوا حديثاً الى البلاد، كما أن تغيير القانون سيستغرق وقتاً طويلاً.

ونقل الراديو السويدي (إيكوت) عن رئيسة الجمعية أوله هاملتون، قولها: “هناك عملية تنظيم نعمل على تجربتها، غير أن على الحكومة إتخاذ قرار حول ذلك بشكل سريع جداً، لنتمكن من تسريع تقديم المساعدة في هذه الناحية”.

جدير ذكره، إن إتاحة الفرصة أمام المدارس المستقلة لإستقبال الطلبة الذين وصلوا حديثاً الى البلاد، أسوة بالمدارس الحكومية، كان أحد نقاط الإتفاقية التي توصلت إليها الحكومة مع أحزاب المعارضة، الأسبوع الماضي، بشأن تشديد نظام الهجرة في السويد.