Lazyload image ...
2014-07-03

الكومبس – ستوكهولم: تضاعفت نسبة المراهقين السويديين الذين يعانون من الاضطرابات النفسية، كالصداع والاكتئاب في العام الجاري، مقارنة بعام 1985، بحسب مسح قامت به وكالة الصحة العامة للعادات الصحية عند أطفال المدارس.

الكومبس – ستوكهولم: تضاعفت نسبة المراهقين السويديين الذين يعانون من الاضطرابات النفسية، كالصداع والاكتئاب في العام الجاري، مقارنة بعام 1985، بحسب مسح قامت به وكالة الصحة العامة للعادات الصحية عند أطفال المدارس.

وأظهر المسح، أن 57% من الفتيات بسن الـ 15 عاماً، أوضحن أنهن يعانين من هذه الاضطرابات، وهي أعلى نسبة تسجلها المؤسسة منذ بدء استطلاعاتها.

وبينت المؤسسة، أن الزيادة كبيرة بين الفتيات والفتيان على حدٍ سواء من الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاماً، فيما لا يوجد اتجاه مماثل لدى المراهقين بعمر 11 عاماً.

والمسح دولي، يجرى كل أربعة أعوام بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية WHO، وشاركت في النسخة الأخيرة منه نحو 40 دولة.

ولا زالت الأرقام حتى الآن غير واضحة، بشأن مقارنة المراهقين السويديين مع مراهقي البلدان الأخرى، لجهة أن المسح سينتهي، الخريف القادم، والنتائج المعروضة في الوقت الحالي، ناتجة من جميع بيانات الفصل الدراسي لربيع العام الجاري 2014.

وفي السويد، شارك في المسح نحو 8000 طالب وطالبة من 400 مدرسة مختلفة في جميع أنحاء البلاد، فيما كانت نسبة الاستجابة 79%.

Related Posts