Lazyload image ...
2013-04-09

الكومبس – وكالات: طلب اللجوء الى السويد في تزايد، والسوريون يشغلون الرقم واحد في القائمة. هذا ما أكده الموقع الإلكتروني لمصلحة الهجرة السويدية، الذي أوضح ان طالبي اللجوء خلال الربع الأول من العام الجاري 2013، زاد بمقدار 29 بالمائة عن الفترة نفسها للعام الماضي 2012.

الكومبس – وكالات: طلب اللجوء الى السويد في تزايد، والسوريون يشغلون الرقم واحد في القائمة. هذا ما أكده الموقع الإلكتروني لمصلحة الهجرة السويدية، الذي أوضح ان طالبي اللجوء خلال الربع الأول من العام الجاري 2013، زاد بمقدار 29 بالمائة عن الفترة نفسها للعام الماضي 2012.

وبينّ الموقع ان السوريين، يشغلون الرقم واحد في أعداد طالبي اللجوء، يليهم الصوماليون ومن ثم الأفغان.

وإنخفضت عدد إقامات العمل الممنوحة في السويد، خلال الربع الأول من هذا العام، بنسبة 30 بالمائة عن مثيلتها بالفترة خلال العام الماضي 2012.

وأوضح الموقع ان أعداد السوريين الذين قدموا على لجوء في السويد خلال كانون الثاني (يناير) وحتى آذار (مارس) من العام الجاري 2013، بلغ 2545 طلباً، فيما بلغ العدد، للفترة نفسها من العام الماضي 447 طلباً.

وفيما يخص إقامات العمل وخلال الربع الأول من العام الجاري، منحت السويد 2656 إقامة عمل لمواطنين من غير دول الإتحاد الأوربي، وبنسبة أقل بمقدار 30 بالمائة عن ما منحته في العام الماضي. حيث بلغت عدد إقامات العمل الممنوحة للربع الأول من العام 2012، 3798.

مقابل ذلك، إنخفضت أعداد طالبي إقامة العمل في السويد. حيث بلغ في الربع الأول من العام الماضي 4341، فيما تراجع العدد خلال الربع الأول من العام الجاري الى 2857.

ومن بين دول الإتحاد الأوربي، تعد السويد، البلد الأكثر إحتضاناً للأطفال الذين يصلون الى البلد من غير ذويهم ensamkommande barn، فخلال الربع الأول من العام الماضي، تقدم 664 من ensamkommande barn، بطلب اللجوء في السويد، فيما بلغ العدد في الربع الأول من العام الجاري 722، حصل 95 بالمائة منهم على رخص الإقامة.

Related Posts