Lazyload image ...
2014-07-01

الكومبس – فيسبي: تواصلت، أمس الإثنين، ثاني أيام فعاليات الأسبوع السياسي Almedalen بكلمة رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، عضو الائتلاف الحاكم، أمام ما يقارب 3200 شخص.

الكومبس – فيسبي: تواصلت، أمس الإثنين، ثاني أيام فعاليات الأسبوع السياسي Almedalen بكلمة رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، عضو الائتلاف الحاكم، أمام ما يقارب 3200 شخص.

وقال Göran Hägglund إنه يرغب ضمان مساكن بديلة عن خدمة المنازل، للأشخاص فوق أعمار 85 عاماً، دون اختبار لحاجتهم، وبناء المزيد من هذا النوع من السكن، كي يتم تنفيذ المقترح اعتباراً من بداية العام 2016، الذي يتوقع أن يكلف بين 500-900 مليون كرون. معتبراً إياها من أولويات حزبه، على أن يعرض تمويله بعد إطلاق برنامج الحزب الانتخابي.

وذكر أن المقترح سيؤثر في العديد من كبار السن الذين يشعرون بعدم الأمان في حياتهم، كي يكون مصدر ارتياح وأمن للأقارب، مقدراً عدد هذه الفئة بعدة آلاف.

ورغم أن الحزب كان قد طرح نفس الوعد عام 2006، موجهاً انتقاداته إلى حكومة الاشتراكي الديمقراطي في وقتها، بأنهم لم يأمنوا مساكن كافية لكبار السن، إلا أن عددها انخفض منذ استلام حكومة يمين الوسط لمقاليد الحكم.

وحول مقدار ثقة الناخبين بهذا الوعد، أجاب Hägglund بإن الحزب المسيحي الديمقراطي عمل على اقتراح للقانون، وسيتابع العمل عليه بجد في المرحلة الحكومية القادمة.

الدولة ستكون مسؤولة عن القطاع الصحي

وطالب رئيس المسيحي الديمقراطي بأن يكون للدولة دور أكبر في القطاع الصحي، وأن يتم نقل الرعاية ذات التخصص العالي إليها أيضاً، لتكون أكثر إنصافاً.

دراسة فكرة الانضمام إلى الناتو

تحدث Göran Hägglund عن تعزيز سياسة الدفاع السويدية بعد ازدياد التهديدات تجاهها، وسوء الوضع في العالم مؤخراً، مطالباً بإجراء تحقيق حول إيجابيات وسلبيات الانضمام إلى حلف الناتو، بعد أن كان حزبه معارضاً للعضوية لفترة طويلة، إلا أن العام الماضي غير موقفه وطالب بمناقشة الموضوع.

وأكد أن المسيحي الديمقراطي لم يتخذ موقف حول انضمام السويد إلى حلف الناتو، لكنه يرغب بفتح التعاون العسكري مع الدول الأخرى، مشدداً على رغبته برؤية السويد صامدة أمام أي اعتداء، مع الأخذ بعين الاعتبار الاتفاق الشامل بين الأحزاب البرلمانية حول الموضوع.

أما حزب المحافظين الحاكم، الذي يؤيد العضوية، لا يرغب بالعمل على القضية في حال عدم إظهار الاشتراكي الديمقراطي المعارض لاهتمام بالموضوع.

"المساواة ليست حصصاً في شركات"

وحول موضوع المساواة بين الرجال والنساء، قال Hägglund إن موضوع التحدي الكبير حول المساواة بين الجنسين، ليس حصصاً في شركات أو بضعة أشهر كإجازة أبوية، بل نرغب برؤية قوة مضادة للاغتصاب، والتحرش، والعادات المحرفة والملتوية التي تأتي عن طريق الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة.

يشار إلى أن كلمة اليوم الثلاثاء مخصصة لحزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، عند ساعة السابعة مساءً، يليه يوم غد في نفس التوقيت حزب البيئة، والخميس حزب المحافظين، والجمعة حزب اليسار، والسبت حزب الشعب، وختاماً يوم الأحد مع حزب الوسط.

Related Posts