Lazyload image ...
2012-08-28

الكومبس – دعى الحزب الإشتراكي الديمقراطي المعارض إلى مراجعة رسمية لإنفاق المؤسسات العامة، وذلك في أعقاب سلسلة من التقارير الصحفية التي كشفت عن تبذير الكثير من الأموال على حفلات ترفيهية لموظفي تلك المؤسسات

الكومبس – دعى الحزب الإشتراكي الديمقراطي المعارض إلى مراجعة رسمية لإنفاق المؤسسات العامة، وذلك في أعقاب سلسلة من التقارير الصحفية التي كشفت عن تبذير الكثير من الأموال على حفلات ترفيهية لموظفي تلك المؤسسات.

وخلال الأسابيع الأخيرة كشفت صحيفة داغينز نيهيتر عن تنظيم مؤسسات عامة لحفلات مكلفة في فنادق فخمة وزيارات لمنتجعات ترفيهية، وحفلات تذوق للنبيذ وأخطاء في حسابات استرجاع ضريبة القيمة المضافة، ومن بين تلك المؤسسات قسم الاستخبارات في الشرطة السويدية.

رئيس لجنة العدالة في البرلمان السويدي، مورغان يوهانسون، من الاشتراكي الديمقراطي، دعى في أعقاب الكشف عن هذه التجاوزات إلى مراجعة جميع المؤسسات العامة. واعترض يوهانسون على تعليقات صدرت عن رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت في خطابه الأخير حيث قلل من شأن التجاوزات باعتبارها متعلقة ببعض الحوادث غير المرتبطة ببعضها.

يوهانسون صرح لصحيفة داغينز نيهيتر بالقول أن هناك نمط يمكن مشاهدة نشوئه، وبأن الجمهور ينظر إلى مشهد لحكومة لا تستطيع إدارة أموال دافعي الضرائب.

انتقادات يوهانسون رد عليها وزير الإدراة العامة، ستيفان أتيفال من المسيحي الديمقراطي، وهو المسؤولة وزارته عن إدارة مؤسسات الدولة الرسمية، حيث قال: "لدينا مؤسسات رقابة مثل مكتب تدقيق الحسابات الوطني، ومحاسبين داخليين في كافة الهيئات. هل يريد مورغان يوهانسون أن نقوم برفضهم وخلق نظام جديد كليا؟"

ترجمة وتحرير الكومبس

المصدر: Sveriges Radio

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review