Foto: Pontus Lundahl/TT
Foto: Pontus Lundahl/TT
2021-04-29

الكلمة الأخيرة لحزب الوسط

الكومبس – ستوكهولم: أعربت أحزاب المحافظين (M) والمسيحيين الديمقراطيين (KD) والليبراليين (L) عن رفضها اقتراح الحكومة بإغلاق مطار بروما (Bromma) في ستوكهولم، ما يعني أن الاقتراح معرض لخطر السقوط حين التصويت عليه في البرلمان. وفق ما ذكر SVT.

وعبّر رئيس حزب ديمقراطيي السويد (SD) جيمي أوكيسون قبل ذلك عن انتقاده الشديد لاقتراح إغلاق المطار، واصفه بأنه “تهديد خطير للنمو والقدرة التنافسية”.

وكان وزير البيئة بير بولوند أعلن في 21 نيسان/أبريل الحالي عزم الحكومة إغلاق المطار لعدم جداوه تجارياً، مقابل توسيع مطار أرلاندا.

وقوبلت أخبار إغلاق المطار بالتردد من قبل حزب الوسط (C) الداعم للحكومة. وقال عضو البرلمان عن الحزب أندش أوكيسون إن “الأمر يحتاج إلى تحقيق جاد قبل أن نتمكن من قول أي شيء عن مستقبل بروما”.

وفي حال التصويت في البرلمان فإن لدى أحزاب M وKD وSD وL ما مجموعه 174 صوتاً. في حين تحصل الأحزاب الحاكمة (الاشتراكي والبيئة) ، إلى جانب اليسار (V) و الوسط (C)، على 175 صوتاً، لكن هذا يفترض موافقة حزب الوسط أولاً.

وكانت شركة تشغيل المطار سويدافيا دقت المسمار الأول في نعش المطار حين خلص تقييم أجرته في أيلول/سبتمبر خلال عام كورونا إلى أنه لم يعد هناك مبرر تجاري لتشغيل مطار بروما. قبل أن تعلن الحكومة الشهر الحالي عزمها إغلاق المطار، مشيرة إلى أنها تدرس حالياً كيفية وقف تشغيل المطار وتوسيع الطاقة الاستيعابية لمطار أرلاندا في الوقت نفسه.

وستطلق الحكومة قريباً تحقيقاً خاصاً لمعرفة كيفية وقف تشغيل المطار تدريجياً. ومن المتوقع أن ينتهي التحقيق في آب/أغسطس المقبل. وقال وزير البنية التحتية توماس إينيروت إنه من غير الممكن حالياً تحديد موعد تنفيذ ذلك.

Related Posts