2021-05-15

الكومبس – أوروبية: قال نائب رئيسة المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس، إنه “قلق جداً” من التظاهرات والأعمال المعادية للسامية في الإتحاد الأوروبي، ودعا الدول الأعضاء إلى “اليقظة”.

وقال في رسالة نُشرت على حسابه على تويتر “قلق عميق من الهجمات الأخيرة على الجاليات والمقار اليهودية في الإتحاد الأوروبي. فهذه مظاهر واضحة لمعاداة السامية يجب إدانتها بشدة”.

وأضاف “نقف إلى جانب مجتمعاتنا اليهودية وندعو الدول الأعضاء إلى اليقظة من أجل أمنها”.وأوضح شيناس المكلف بمكافحة معاداة السامية بسلطات تشمل الترويج لأسلوب الحياة الأوروبي وموجات الهجرة، أنه يشير إلى تظاهرات معادية للجاليات اليهودية في ألمانيا والنمسا واسبانيا وبريطانيا.

وحذر المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة من أن ألمانيا “لن تتسامح مع تظاهرات معادية للسامية” على أراضيها ، بعد تجاوزات في تجمعات مرتبطة بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وفي فرنسا حظرت الحكومة تظاهرة دعم للشعب الفلسطيني كانت مقررة السبت في باريس خوفاً من “اضطرابات خطيرة في النظام العام” و”ممارسات ضد كنس ومصالح إسرائيلية”.

وفي النمسا، فُتح تحقيق بعد تصريحات معادية للسامية خلال تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين الأربعاء في فيينا.

من جهته، دعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى “وقف فوري” للعنف من أجل “تجنب نزاع أوسع”.

ونقل المفوض الأوروبي للطلاب اليهود أن لهذا النزاع عواقب على اليهود في جميع أنحاء أوروبا مع “زيادة حادة في حوادث معاداة السامية” و”هذا الوضع مقلق جدا”.

Related Posts