Lazyload image ...
2015-12-01

الكومبس – ستوكهولم: وافقت المفوضية الأوروبية على طلب السويد إعفائها من استقبال حوالي 4500 لاجئ يتواجدون حالياً في اليونان وإيطاليا وتوزيع هذا العدد على دول أوروبية أخرى.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وضع خطة لتوزيع طالبي اللجوء المتواجدين حالياً في اليونان وإيطاليا على بقية الدول الأوروبية وفق حصص معينة، حيث بلغت حصة السويد حوالي 4500 لاجئ.

وأكد المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديمتري أفراموبولس خلال زيارته لستوكهولم أن المفوضية وافقت من حيث المبدأ على طلب السويد بإعفائها من استقبال حصتها من اللاجئين حيث سيتم عرض الطلب على بقية الدول الأوروبية للحصول على موافقتها قبل البدء بتطبيق القرار.

وأضاف أن السويد ليست مضطرة أو مجبرة لاستقبال نحو 4500 لاجئ من اليونان وإيطاليا وفقاً لخطة الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أنه من واجب المفوضية إقناع الدول الأعضاء بقبول اللاجئين من السويد.

وأشاد أفراموبولس بالجهود الكبيرة التي بذلتها السويد في إطار عملية استقبال اللاجئين وتوفير الرعاية اللازمة لهم، واعتبار السويد مثال يحتذى به لبقية الدول الأوروبية.

بدوره قال وزير الهجرة Morgan Johansson لراديو إيكوت إن السويد بدأت بتطبيق الخطوة الأولى من استراتيجية سياسة اللجوء الجديدة، مبيناً أنه لا يستطيع تحديد عدد اللاجئين الذين سيتم إرسالهم وفقاً لحصة السويد إلى دول أخرى حيث سيتم التفاوض على العدد مع بقية دول الاتحاد.

وستركز مفاوضات وزراء الهجرة في دول الاتحاد الأوروبي على كيفية توزيع حصة السويد على بقية الدول الأخرى، حيث من المتوقع أن يتم التوصل لاتفاق خلال اجتماع أوروبي في بروكسل نهاية الأسبوع الحالي.

وعبر يوهانسون عن اعتقاده بأنه لن يتم اتخاذ قرار خلال اجتماع وزراء الهجرة في الاتحاد الأوروبي وإنما سيتم الاتفاق بين السويد والدول الأخرى حول عدد اللاجئين الذين سيتم إرسالهم إليها بدلاً من السويد.

وكانت السويد قد وافقت في وقت سابق على خطة المفوضية الأوروبية بتوزيع 160 ألف لاجئ على الدول الأوروبية، حيث استقبلت بالفعل حوالي 39 لاجئ اريتيري من إيطاليا ضمن الدفعة الأولى.

Related Posts