(أرشيفية) 

Foto: Fredrik Sandberg / TT
(أرشيفية) Foto: Fredrik Sandberg / TT
4K View

الكومبس – ستوكهولم: قال الملك كارل السادس عشر غوستاف إن السويد “استعجلت قليلاً في إعادة فتح المجتمع”، مشيراً إلى قرار رفع معظم القيود الخاصة بالحد من عدوى كورونا في البلاد.

وتحدث الملك والملكة سيلفيا في برنامج على TV4اليوم عن الحياة خلال جائحة كورونا.

ودعا الملك الناس إلى مواصلة توخي الحذر حتى بعد رفع القيود، مضيفاً “الأمر لم ينته بعد وما زال علينا الحذر.

في حين أعربت الملكة سيلفيا عن رغبتها في حصول مزيد من الناس على التطعيم. وقالت في البرنامج “أود أن أطلب من جميع الشباب أخذ اللقاح”.

وكانت الحكومة وهيئة الصحة العامة اتهذتا قراراً برفع معظم قيود كورونا في البلاد اعتباراً من 29 أيلول/سبتمبر الماضي، مع تحسن حالة العدوى في البلاد وارتفاع نسب التطعيم باللقاح. وكان أهم القيود التي رفعت إلغاء الحد الأقصى للتجمعات العامة والخاصة. وأثار قرار الحكومة جدلاً بين الاطباء بين مؤيد ومعارض، في حين رحبت الجهات الثقافية والرياضية بالقرار.

وكان تصريح للملك أثار جدلاً كبيراً خلال أزمة كورونا حين اعتبر أن السويد “فشلت في إنقاذ الأرواح”. وقال الملك في برنامج بثه التلفزيون السويدي“أعتبر أننا فشلنا. لدينا عدد كبير من الوفيات وهذا أمر مروع”.

اقرأ أيضاً:

الملك: فشلنا في إنقاذ الأرواح

Related Posts