Lazyload image ...
2012-06-23

قبل بدء مسابقات اليورو، وبسبب إقامة جميع مباريات السويد في العاصمة الأوكرانية كييف خطط أصحاب أعمال سويديون مع شركاء أوكرانيين لإقامة محلات لتقديم الأطعمة السويدية والبيرة في منطقة المشجعين في كييف مع انطلاق البطولة.

قبل بدء مسابقات اليورو، وبسبب إقامة جميع مباريات السويد في العاصمة الأوكرانية كييف خطط أصحاب أعمال سويديون مع شركاء أوكرانيين لإقامة محلات لتقديم الأطعمة السويدية والبيرة في منطقة المشجعين في كييف مع انطلاق البطولة.

وعلى الرغم من مغادرة المنتخب السويدي لمدينة كييف، الثلاثاء الماضي بعد خروجه من دور المجموعات في كأس أوروبا 2012 لكرة القدم إلا أن العديد من هذه المطاعم السويدية استمرت في تقديم الطعام والشراب للمشجعين المتدفقين على العاصمة الأوكرانية

وقال السويدي فردريك المتخصص في تقديم الشراب "سنبقى هنا حتى المباراة النهائية. لقد عملنا كثيرا إلا أننا استمتعنا أيضا، كما أتيحت لنا فرصة لمشاهدة بعض المباريات".

ولأن ألوان العلم السويدي هي نفسها الوان علم الدولة المضيفة أوكراينا تحولت منطقة المشجعين في كييف إلى بحر من اللونين الأصفر والأزرق خلال المرحلة الأولى من البطولة.

وعمل فردريك وزملاؤه على مدار الساعة في تقديم البيتزا للمشجعين من كل أنحاء العالم.

ولم يتمكن فردريك ومن معه من تقديم كرات الكفتة السويدية الشهيرة (شوتبولار) بسبب القيود الأوكرانية على استيراد الطعام إلا أن الجميع كان سعيدا بالبيتزا والبيرة حسبما يقول فردريك.

وخلال كل ليلة كانت الجماهير تستمع إلى فنان من السويد وبعض العازفين أيضا. وتقول إحصاءات رسمية إن 1.25 مليون شخص زاروا منطقة المشجعين خلال أول 12 يوما من البطولة وإن هذه الجموع استهلكت 200 ألف لتر من البيرة، إضافة إلى ثمانية كيلومترات من النقانق ونحو طن من الآيس كريم (البوظة)، وخلف هؤلاء المشجعون 263 طنا من النفايات نقلتها من المكان 17 شاحنة متخصصة. وستلعب إنجلترا وإيطاليا في دور الثمانية في كييف الأحد المقبل

رويترز ـ وكالات 

Related Posts