Lazyload image ...
2014-07-07

الكومبس – غوتلاند: اختتمت أمس الأحد ساحة " ألميدال " أو " ألميدالين " التاريخية في جزيرة "غوتلاند" أسبوع الحوار السياسي الذي انطلق في الـ 29 يونيو حزيران، حيث أتيح لكل قادة الأحزاب السياسية إلقاء خطبهم وعرض برامجهم السياسية والحوار والرد على أسئلة الجمهور.

الكومبس – غوتلاند: اختتمت أمس الأحد ساحة " ألميدال " أو " ألميدالين " التاريخية في جزيرة "غوتلاند" أسبوع الحوار السياسي الذي انطلق في الـ 29 يونيو حزيران، حيث أتيح لكل قادة الأحزاب السياسية إلقاء خطبهم وعرض برامجهم السياسية والحوار والرد على أسئلة الجمهور.

وكانت " الميدالين " كساحة للحوار السياسي المفتوح خلال أربعين عام خلت قد بدأت أول مرة شهرتها عندما خطب على منبرها السياسي السويدي الراحل " اولف بالمة" عام 1968 وهو وزير للتعليم آنذاك حيث أوجز مختلف القضايا السياسية والتربوية والاجتماعية يومذاك. ومنذ ذلك التاريخ أصبحت تلك الساحة ومسرحها منبراً للديمقراطية السويدية تتاح من خلاله للسياسيين فرصة مواجهة الجمهور.

هذا وقد اختتمت أمس رئيسة حزب الوسط "آني لوف" أسبوع الخطب والحوارات التي انتظمت في ساحة ألميدالين حيث عرض معظم قادة الأحزاب السويدية المتطرفة والمعتدلة واحزاب التحالف الليبرالي الحاكم واحزاب اليسار والديمقراطية برامجهم الانتخابية والسياسية بنفس القدر من الحرية المتاحة لجميع الأحزاب السياسية.

Related Posts