Lazyload image ...
2015-05-15

الكومبس – ستوكهولم: أكد أمين عام منظمة حلف شمال الأطلسي الناتو Jens Stoltenberg على زيادة التعاون مع دول منطقة بحر البلطيق، مبيناً أن علاقات وثيقة جداً تربط بين الناتو ودول الشمال الأوروبي على الرغم من عدم عضوية السويد وفنلندا في المنظمة.

وتأتي تحركات حلف شمال الأطلسي لزيادة التعاون والتدريبات العسكرية المشتركة في منطقة بحر البلطيق، نتيجة النشاط العسكري الروسي في المنطقة، وذلك بحسب وكالة الأنباء السويدية TT.

وقال ستولتينبيري في مؤتمر صحفي عقد بعد اجتماع أعضاء حلف الناتو في تركيا يوم أمس إن الدول الأعضاء وافقوا على استعراض الفرص لتبادل المعلومات حول ما يحدث في منطقة بحر البلطيق، من أجل الحصول على صورة واضحة وشاملة حول حقيقة الأحداث.

وأضاف أن المباحثات شملت أيضاً إمكانية إجراء المزيد من التدريبات العسكرية المشتركة لمواجهة مختلف الأخطار.

يذكر أن السويد وفنلندا تعاونتا على مدى سنوات عديدة مع حلف شمال الأطلسي في مجالات مختلفة، على الرغم من أنهما لم ينضما لعضوية المنظمة، ومثال ذلك مشاركتهما في بعثة قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان ISAF.