TT (AP Photo/Martin Meissner)
(أرشيفية)
TT (AP Photo/Martin Meissner) (أرشيفية)
2021-10-15

انتعاش في المجمعات التجارية بعد أزمة شديدة ضربتها العام الماضي

الكومبس – اقتصاد: السويد تتحرر من قيود كورونا مع ارتفاع نسبة التطعيم ضد المرض. الاقتصاد يتحرر أيضاً من أزمة كان لها تأثير على قطاعات عدة. والناس يعودون إلى المراكز التجارية التي ضربتها الأزمة بشدة العام الماضي.

تأثرت المراكز التجارية العام الماضي بالجو العام للأزمة والقيود التي فرضتها السلطات الصحية للحد من الازدحام. وانخفضت مبيعاتها عموماً بنسبة 11.6 بالمئة. وسط توجه كثير من الناس إلى التجارة الإلكترونية، لكنهم بدؤوا يعودون الآن إلى مراكز التسوق.

تقول المحللة في معهد البحوث التجارية مونيكا بروفيك لـSVT “هناك بالتأكيد رغبة في العودة إلى المتجر التقليدي”.

وواجهت مراكز المدن والمجمعات التجارية وقتاً عصيباً خلال أزمة كورونا. في حين تحسنت المبيعات في قطاع الأغذية على سبيل المثال بنسبة 0.1 بالمئة.

تضيف بروفيك “تأثرت مراكز المدن التجارية والمجمعات على حد سواء. لم ينجُ أحد من ذلك، لكننا نشهد بالفعل انتعاشاً منذ تخفيف القيود وزيادة نسب التطعيم. إقبال الناس يعود إلى مراكز التسوق. ويبدو أن هناك اشتياقاً لدى الناس العاديين إلى ذلك”.

ازدهار التجارة الإلكترونية

نمت التجارة الإلكترونية بنسبة 40 بالمئة العام الماضي. والسؤال الآن هو إلى متى سيستمر انتعاش هذه التجارة وهل سيعود الناس إلى المتاجر التقليدية أم سيستمرون في التسوق عبر الإنترنت؟

يقول ماتس هيديروس الرئيس التنفيذي لشركة AMF Fastigheter التي تدير عدداً من المراكز التجارية، منها مجمع Gallerian وسط ستوكهولم إنه “لا تزال هناك حاجة للمتاجر التقليدية”.

ويضيف “الناس عادوا إلى الشوارع ومراكز المدن، لكن هل سيعود الوضع إلى ما كان عليه قبل الجائحة، سننتظر ونرى. التحول إلى التجارة الإلكترونية بدأ قبل الجائحة بوقت طويل، لكنه تسارع بشكل كبير العام الماضي”.

في حين تقول صوفيا روندستروم مديرة مجمع Westfield Mall Of Scandinavia في سولنا إن المجمع تأثر بشكل كبير بالقيود المفروضة خلال الجائحة، مضيفة “بالطبع كان الأمر صعباً، لكننا نرى أننا قد تعافينا إلى حد كبير. الناس لا يزورون المجمع للتسوق فقط، بل ليعيشوا هنا تجربة كاملة”.

Related Posts