Lazyload image ...
2012-10-02

الكومبس – قالت النجمة المصرية يسرا إن مهرجان مالمو للافلام العربية يعتبر حدثا هاما لأنه أداة تواصل بين الأوطان والجاليات العربية في المغترب، من جهة وبين الثقافة العربية والسويدية من جهة أخرى، وذلك في حديث مع الزميل محمود الآغا هذا نصه: 

الكومبس – قالت النجمة المصرية يسرا إن مهرجان مالمو للافلام العربية يعتبر حدثا هاما لأنه أداة تواصل بين الأوطان والجاليات العربية في المغترب، من جهة وبين الثقافة العربية والسويدية من جهة أخرى، وذلك في حديث مع الزميل محمود الآغا هذا نصه: 

الكومبس: ماذا تعني لك المشاركة في مهرجان للأفلام العربية في مدينة أوروبية مثل مالمو؟ 

ميزة مهرجان مالمو مثل ميزة المهرجانات العالمية التي تساعد على التواصل الثقافي بين الشعوب، لتقديم صورة عن الثقافة والخلفيات الحضارية للدول المشاركة، ولكن مهرجان مثل مهرجان مالمو يؤمن أيضا للجاليات العربية إمكانية التواصل مع أوطانها، ويساعد على أن لا ينقطع المغترب عن أهله وهموم وطنه والقضايا التي تطرحها هذه الأعمال الفنية. 

الكومبس: برأيك ما هي عوائق وصول الفيلم العربي إلى العالمية؟ 

السينما العربية والمصرية تمتلك مواهب وقدرات فنية مميزة، من ممثلين ومخرجين وتقنيين، إضافة إلى الامكانيات الأخرى، ولكن أعتقد أن هناك سياسة تعيق وصولنا إلى العالمية، وكما نتابع فإن الأفلام التي تحصل على جوائز عالمية تناسب وتريح فقط اللجان التي تقرر منح الجوائز. 

ما اريد أن أقوله هو "عندنا ناس كويسين أوي في كل المجالات ومن جميع الدول العربية" 

الكومبس: هل أنت راضية عن الدعم الرسمي الحكومي للسينما؟ 

نعم أنا راضية عما تقدمه الحكومة المصرية وقدمته الحكومات في السابق للسينما المصرية. ومع أن الانتاج انخفض الآن وعلى الرغم من الظروف التي تمر بها مصر وحدوث الثورة، إلا أن عجلة انتاج الأفلام والأعمال الفنية لا تزال تسير وتجلب الإيرادات. 

ولكن هناك أزمة تسويق، عندما يأتي السويديون مثلا ليشاهدوا فيلما عربيا، فهم يحبونه، وأحيانا يتفاجؤون من المستوى الجيد لانتاجه، لأن لديهم تصورات مسبقة أن مستوى السينما عندنا ليس متطورا. لذلك هناك تقصير في نشر الفيلم العربي خارجيا، ويجب حمايته بقوانين كما اعتقد. 

الكومبس: هل يجب تغيير طريقة عرض الفيلم بما يتناسب مع ثقافة المتلفي الغربي؟ 

أنا  لا أجد فرقا بين طريقة عرض الفيلم على المتلقي العربي وعلى المتلقي الغربي، لأن هذا يتعلق بإسلوب الإخراج وطريقة المخرج. هناك مخرجين مصريين مثل يوسف شاهين ويسري نصر الله وعلي بدرخان ومحمد دياب، يستخدمون أسلوب قد يكون قريبا من أسلوب عدم المباشرة والشرح للمشاهد، لأن المشهد السينمائي كلما كان متطورا كلما استطاع أن يشرح نفسه بالطريقة التي يتخيلها المشاهد. 

الكومبس: انت في لجنة التحكيم.. ما هي المعايير التي ستستخدم من أجل تقييم الأعمال المقدمة للمهرجان؟ 

هذا السؤال يحتاج إلى وقت طويل للحديث عنه ولكن بكلمات بسيطة يمكن القول إن تكامل جودة المنتج من ناحية النص والتمثيل والنواحي الفنية، تشكل المعيار الأساسي،  إضافة إلى أهمية الموضوع المطروح، ومدى تأثيره، أنا استطيع أن أقول إن المهرجان يضم أفلام شديدة التنافس فيما بينها.

ووجهت النجمة يسرا تحية للجاليات العربية في السويد والدول الاسكندنافية قالت فيها: أنا أحيي الجالية المصرية والعربية على تمسكها بأوطانها رغم وجودها في بلاد المهجر، ولأن قلوبهم دائما مع ما يجري في هذه الأوطان. 

في نهاية اللقاء شكرت الكومبس النجمة المصرية يسرا وتمنت لها طيب الإقامة في السويد.

IMG_7741.JPG

 IMG_7738.JPGIMG_7737.JPG  

الكومبس

Related Posts