Terje Pedersen/NTB/TT
Terje Pedersen/NTB/TT
2021-02-08

المتطرفون اليمينيون والمتطرفون الإسلاميون أكبر تهديد يواجه البلاد

الكومبس – أوروبية: حذّر جهاز الأمن النرويجي (PST) من هجمات إرهابية محتملة في البلاد خلال العام الحالي، معتبراً أن “المتطرفين اليمينيين والمتطرفين الإسلاميين هم أكبر تهديد يواجه البلاد”. وفق ما نقلت TT.

وكتب جهاز الأمن في تقرير أصدره اليوم “من المحتمل أن يحاول أفراد في كلتا البيئتين تنفيذ هجوم إرهابي على النرويج خلال العام الحالي”، محدداً مستوى التهديد بـ3 نقاط من 5.

وعبّر مسؤولون في جهاز الأمن عن اعتقادهم بأن التهديد من المتطرفين الإسلاميين اشتد بسبب التوترات المتزايدة بين “حرية التعبير وما يعتبره كثير من المسلمين إساءة للإسلام”، الأمر الذي قد يدفع البعض لارتكاب أعمال إرهابية.

ومن حيث التهديد الاستخباري، رأى جهاز الأمن النرويجي أن أكبر تهديد يأتي من الصين وروسيا، مشيراً إلى أن التطور التكنولوجي أعطى كلاً من الجهات الحكومية وغير الحكومية مساحة أكبر للمناورة.

وركّز التقرير أيضاً على جائحة كورونا وآثارها السلبية على المجتمع وخصوصاً ما يتعلق منها بالاقتصاد والبطالة، الأمر الذي يزيد خطر أعمال العنف، حسب جهاز الأمن.

وقال رئيس الجهاز هانس خوفولد “نحن نحذر من ذلك في النرويج لأننا رأيناه في بلدان أخرى، فالوباء قد يؤدي إلى زيادة التشدد بين المتطرفين اليمينيين”.

وجاء في التقرير “يمكن للعزلة الاجتماعية أن تسهم في زيادة عدد الأشخاص الذين يقضون أوقاتهم على الإنترنت. وقد ينجذب البعض إلى منتديات أكثر تطرفاً”.

Related Posts