Beate Oma Dahle - TT -	NTB
Beate Oma Dahle - TT - NTB
2021-07-22

الكومبس – أوسلو: تستعد النرويج، اليوم الخميس، لإحياء ذكرى ضحايا الهجمات الإرهابية التي وقعت في العاصمة أوسلو وجزيرة أوتايا قبل نحو 10 سنوات.

ومن المقرر تنظيم العديد من الفعاليات إحياء لذكرى ضحايا الهجمات التي نفذها اليميني المتشدد أندريس بيرينج بريفيك.

وسيحضر هذا الحدث التذكاري الناجون من تلك الهجمات وأسر الضحايا، بالإضافة إلى رئيسة الوزراء إرنا سولبرج وممثلي العائلة المالكة، بالإضافة إلى شخصيات أخرى.

وسيتم قراءة أسماء جميع الضحايا الـ77 عدة مرات خلال اليوم.

ويخطط ملك النرويج هارالد الخامس لإلقاء كلمة بمناسبة هذه الذكرى.

وفي هذه الهجمات، فجر بريفيك لأول مرة سيارة مفخخة في الحي الحكومي بالعاصمة النرويجية أوسلو في 22 يوليو/تموز 2011، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

ثم قاد سيارته إلى جزيرة  أوتايا، حيث تنكر في زي شرطي وفتح النار على المشاركين في المعسكر الصيفي السنوي لمنظمة الشباب التابعة لحزب العمال، ما أسفر عن مقتل 69 شخصا معظمهم من المراهقين والشباب البالغين.

وأثناء محاكمته، قال بريفيك إن دوافع يمينية متطرفة ومعادية للإسلام كانت السبب وراء قيامه بتلك الهجمات.

وحُكم عليه في عام 2012 بالسجن لمدة 21 عامًا بحد أدنى 10 سنوات.

وقد زار أمس رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين موقع الجريمة ووضع الزهور أمام متحف ضحايا الهجوم الإرهابي

Related Posts