Lazyload image ...
2015-11-20

الكومبس – مالمو: أضطر عدد من طالبي اللجوء في مالمو، الليلة الماضية على النوم في العراء، وذلك بسبب النقص الحاد بمساكن إيواء اللاجئين الذي تعاني منه مصلحة الهجرة، حيث كانت قد حذرت في وقت سابق من نتائج ذلك.

وذكرت وسائل الأعلام المحلية في مالمو، أن ما لا يقل عن 20-30 شخصاً، إضطروا للبقاء في العراء خارج بناية مصلحة الهجرة في منطقة Jägersro، بسبب عدم توفر أماكن لهم في مبان المصلحة، مكتفين بالبطانيات والأغطية التي وزعت عليهم من قبل المصلحة والأفرشة التي وزعتها عليهم أحدى المنظمات الطوعية.

وقال علي آغا البستاني القادم من أفغانستان في حديثه لصحيفة ” Kvällsposten”: “أضطررنا للنوم جميعاً على الأرض، لقد كانت باردة “.

العودة الى الدنمارك

ووفقاً للتلفزيون السويدي، فأن نحو 200 لاجىء، أرادو العودة من السويد الى الدنمارك، لكنهم لم يكونوا قادرين على فعل ذلك.

وذكرت المتحدثة بأسم الشرطة إيفا غن ويستفورد، بأن المحامين يقوم بالتحقيق فيما إذا كان من الممكن عودتهم الى الدنمارك وفقاً للقوانين المتبعة.

ويُعاد عدد من اللاجئين، يومياً الى الدنمارك أو يتم ترحيلهم مباشرة  منذ أن قررت السويد إجراء رقابة على حدودها، الا أن أعداد الراغبين منهم في العودة الى الدنمارك، يوم أمس، كانت كبيرة بالشكل الذي دفع الشرطة الى الإحتفاظ بهم الى آجل غير مسمى.

Related Posts