Lazyload image ...
2015-12-09

الكومبس – وكالات: بدأت النمسا بإقامة سياج يمتد نحو أربعة كيلومترات على حدودها مع سلوفينيا لفرض الرقابة على عبور اللاجئين، وذلك في سابقة غريبة بين بلدين من منطقة شنغن.

وذكر موقع euronews أن الجيش النمساوي بالتعاون مع شركة خاصة باشروا العمل في منطقة شبيلفيلد حيث بنيت نقطة العبور التي سيمر من خلالها اللاجئون.

وبالرغم من هذه الخطوة إلا أن السياج بين النمسا وسلوفينيا لم يعد العقبة الوحيدة في وجه اللاجئين، حيث لا يسمح إلا للسوريين والعراقيين والأفغان بإكمال طريقهم عند الحدود اليونانية المقدونية، في حين أن أكثر من ألفي مهاجر من إيران وباكستان ومغرب عالقون على الحدود بين اليونان ومقدونيا.

بدورها أعلنت السلطات اليونانية أنها أمنت وسائل نقل لإعادة اللاجئين إلى أثينا حيث يمكن لهم أن يتقدموا بطلب لجوء على أراضيها، فيما اعتبرت منظمة العفو الدولية في اليونان غربلة المهاجرين بمثابة تفرقة عنصرية.