Lazyload image ...
2013-01-04

الكومبس – أول ما يُلفت الزائر الى السويد من الدول العربية، خصوصا في الصيف، هو الهواء النقي والصحي الذي تكاد أغلب الدول العربية تفتقده، بسبب العواصف الرملية التي تجتاحها بشكل يومي تقريباً، وقلة الغطاء النباتي فيها. لكن هل تصدقون أن الأوروبيين، غير راضين حتّى على هذا الجو الصافي؟!

الكومبس – أول ما يُلفت الزائر الى السويد من الدول العربية، خصوصا في الصيف، هو الهواء النقي والصحي الذي تكاد أغلب الدول العربية تفتقده، بسبب العواصف الرملية التي تجتاحها بشكل يومي تقريباً، وقلة الغطاء النباتي فيها. لكن هل تصدقون أن الأوروبيين، غير راضين حتّى على هذا الجو الصافي؟!

فعلى السويد، بحسب تقارير الاخبار اليوم، دفع غرامة مالية الى الأتحاد الأوروبي قدرها 180 مليون كرونة، بسبب فشلها ( وفق المعايير ) الأوروبية، تحسين نقاء الهواء في عدة مدن. وذكرت الصحف الصادرة اليوم ان الكثير من السويديين يتمرضون بسبب الهواء غير النقي، وهو الأمر الذي كانت أنتقدته محكمة العدل الأوروبية قبل عامين.

وتقول مصادر بيئية سويدية إن السبب الرئيسي في تلوث الهواء يعود الى إستخدام إطارات السيارات المركبة، المُعدة للسير في الطرقات تحت تاثير الظروف الجوية المختلفة.

وكانت مدينة يوتوبوري إنضمت الى العاصمة ستوكهولم من بداية العام الجاري في فرض ضريبة مالية على سائقي السيارات الذين يسلكون بعض الطرق في المدينة، وذلك للتخفيف من نسبة التلوث وحماية البيئة.

Related Posts