Foto: TT
Foto: TT
2022-05-28

الكومبس – أخبار السويد: أظهرت أرقام جديدة، أن معدل الوفيات في COVID-19 خلال الوباء كان أعلى بنسبة 75٪ بين الرجال السويديين منه لدى النساء.

ويعتقد الباحثون أن أحد الأسباب قد يكون أن أجسام الأشخاص تتفاعل بشكل مختلف مع الفيروس.

وخلال الوباء، كان من الواضح أن مرض كوفيد -19 يصيب الرجال بشكل أقوى، حيث أنهم وفق الخبراء، أكثر عرضة لخطر الحاجة إلى رعاية المستشفى ، والتعرض لمضاعفات خطيرة والوفاة من المرض ، مقارنة بالنساء.

وتم تعزيز هذه الصورة بظهور أرقام جديدة من هيئة الإحصاء السويدية (SCB) حول عدد الوفيات بين الرجال والنساء جراء كورونا.

وقال أورجان هيمستروم، عالم الديموغرافيا في هيئة الإحصاء السويدية، “أكبر عامل خطر للوفاة في كوفيد -19 هو الشيخوخة – ومن ثم يصبح من المهم مراعاة الفروق في التوزيع العمري بين الجنسين. خلافًا لذلك، سيكون هناك استخفاف كبير إلى حد ما بالاختلافات بين الجنسين”.

وتشمل الإحصائيات الجديدة، كل شخص في السويد مات بمرض كوفيد -19 باعتباره السبب الأساسي للوفاة منذ بداية الوباء وذلك حتى تاريخ 9 مايو من هذا العام ، أي ما يزيد قليلاً عن 16500 شخص.

وبلغ عدد الوفيات بسبب covid-19 كسبب للوفاة 210 لكل 100،000 رجل ، و 120 لكل 100،000 امرأة. وهذا ما يعطي فرقًا في معدل الوفيات بنسبة 75 في المئة، بين الرجال والنساء.

وقال أورجان هيمستروم ، “إننا نرى أيضًا أن متوسط ​​العمر المتوقع انخفض للرجال أكثر منه للنساء أثناء الوباء”.

وأكد أن الفارق بين الجنسين من حيث الوفيات جراء كوفيد -19 واضحًا في جميع الفئات العمرية

لكنه يبين أن هذا الفارق كان أقل وضوحًا في الأعمار الأصغر ، حيث كان هناك أيضًا عدد قليل من الوفيات نسبيًا.

ووفق لعلماء سويديين، فإن إحدى الفرضيات لارتفاع نسبة الوفيات بين الرجال جراء كورونا في السويد، هي أن الرجال لديهم المزيد من الأمراض الكامنة، على سبيل المثال ، أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري ، والتي يمكن أن تساعدهم في التعامل مع عدوى كوفيد بشكل أسوأ.

كما أن هناك نظرية أخرى تتعلق بالاختلافات الاجتماعية والاقتصادية بين النساء والرجال ، من حيث الدخل والتعليم والمهنة على سبيل المثال.

لكن لا يبدو أن أيًا من هذين التفسيرين حسب تقرير صادر عن مركز علم الأوبئة وطب المجتمع في محافظة ستوكهولم، لهما ما يدعمهما.

وقال كيرياكي كوسيدو، كبير الأطباء ورئيس وحدة في المركز، ” لم نجد ما يدعم أن معدل الوفيات المرتفع بين الرجال يرجع إلى الفروق بين الجنسين فيما يتعلق بالأمراض الكامنة أو العوامل الاجتماعية والاقتصادية”.

وقد يكون التفسير الآخر، حسب وجهة نظره، هو أن الرجال أكثر تعرضًا للعدوى أو يستغرقون وقتًا أطول للحصول على الرعاية ، وبالتالي يعرضون أنفسهم لمخاطر أكبر من النساء.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts