Lazyload image ...
2012-05-31

نفى السفير الأميركي في استراليا اليوم أن تكون بلاده تعتزم طلب تسليمها جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس الذي نشر عام 2010 آلاف الوثائق والبرقيات السرية الأميركية مثيرا زلزالا في الولايات المتحدة والدبلوماسية الدولية.

نفى السفير الأميركي في استراليا اليوم أن تكون بلاده تعتزم طلب تسليمها جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس الذي نشر عام 2010 آلاف الوثائق والبرقيات السرية الأميركية مثيرا زلزالا في الولايات المتحدة والدبلوماسية الدولية.

وأعطت المحكمة البريطانية العليا أمس موافقتها على تسليم اسانج إلى السويد التي تريد محاكمته في قضية اغتصاب واعتداءات جنسية، لكن محاميه حصلوا بطريقة غير متوقعة على مهلة 14 يوما لتقديم طلب لإعادة فتح الملف.

ويخشى أنصار اسانج وبينهم والدته أن يكون ترحيله إلى السويد مقدمة لتسليمه لاحقا إلى الولايات المتحدة.

غير أن السفير الأميركي في استراليا جيفري بليك أكد أن هذا غير صحيح.

وقال في مقابلة معه بثتها شبكة ايه بي سي التلفزيونية الاسترالية الخميس "ليس هذا امرأ يهم الولايات المتحدة".

وتابع "بصراحة، إن كان في السويد فان علاقات التسليم (بين السويد والولايات المتحدة) اضعف من تلك القائمة بين الولايات المتحدة وبريطانيا".

وتابع "أعتقد أن هذه مجرد قصة يرددونها، لكن ليس فيها أي عنصر ملموس".

ولا ينفي اسانج إقامته علاقة جنسية مع متطوعتين من ويكيليكس في السويد أثناء منتدى لويكيليكس لكنه يصر على عن العلاقة كانت بموافقة متبادلة ويندد بوجود مؤامرة ترمي إلى إلزامه الصمت.