Lazyload image ...
2015-12-10

الكومبس – وكالات: أعلنت الشرطة اليونانية أنها بدأت عملية على الحدود مع مقدونيا لإجلاء نحو ألف مهاجر تجمعوا في المنطقة منذ أيام بينما تفرض السلطات المقدونية عملية مراقبة دقيقة لجنسيات المهاجرين وتمنع كثيرين منهم من العبور.

وأوضح مصدر في الشرطة أن حوالى 400 من عناصر شرطة مكافحة الشغب تم حشدهم لهذه العملية التي بدأت صباح أمس الأربعاء.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية AFP فقد دعيت طواقم العمل الإنساني مسبقاً إلى الموقع بينما أبقي الصحافيون والمصورون الذين أوقف بعضهم لفترات وجيزة، على بعد ثلاثة كيلومترات.

وأضاف مصدر الشرطة أن قوات الأمن تقوم بدفع المهاجرين ومعظمهم من المغاربة والباكستانيين إلى الصعود إلى 14 حافلة متوجهة إلى أثينا، مؤكداً أن العملية تجري بهدوء.

من جهة أخرى، بدأت الشرطة إزالة الخيام التي نصبها مهاجرون محتجون على سكة الحديد لتتمكن من استئناف الرحلات التي توقفت لهذا السبب في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وبعد استبعاد إمكانية اللجوء إلى القوة لفتح هذا الطريق وترجيح محاولة إقناعهم بمغادرة المكان طوعاً، تعهد وزير سياسة الهجرة اليوناني يانيس موزالاس بالتدخل في مواجهة الاستياء المتزايد لسكان المنطقة وتحت ضغط أوروبي.

Related Posts