Lazyload image ...
2015-05-03
الكومبس – دولية: حصلت منظمة “صحفيون بلا حدود” على الجائزة السنوية التي تمنح للأفراد والمنظمات الصحفية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يصادف اليوم الأحد 3 مايو/ أيار فما تحيي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ‘اليونسكو’، هذه المناسبة  تحت شعار ‘دعوا الصحافة تزدهر’. وسيقام الاحتفال هذا العام في العاصمة اللاتفيا بريجا، كما سيتم منح جائزة اليونسكو ‘غيرمو كانو’ العالمية لحرية الصحافة لعام 2015 للناشط الحقوقي والصحفي السوري السجين مازن درويش.
وذكرت دراسة أعدتها اليونسكو عن حرية الصحافة والمشاكل التي تواجهها، أهمية تعزيز التغطية الإعلامية والصحافة المستقلة في العصر الرقمي، لافتة إلي أنه العصر الرقمي أسهم في في تقريبنا من تحقيق أهداف ضمان بيئة إعلامية مستقلة وحرة وقائمة علي التعددية، كما جاء في إعلان ويندهوك الذي اعتمد عام 1991 والذي أدي إلي إعلان اليوم العالمي لحرية الصحافة.
وأوضحت الدراسة أن سهولة النشر الفردي أفضت أيضاً إلي بروز جماهير من المستمعين والقراء أكثر تجزئة، وإلي تغطية إعلامية أكثر انحيازاً ومعايير أكثر تفاوتاً للتدقيق في صحة المعلومات والتحقق من مجمل الجهات الفاعلة التي تشارك اليوم في ممارسة مهنة الصحافة.
ويتزامن اليوم العالمي لحرية الصحافة هذا العام مع الذكري 70 لتأسيس اليونسكو. وقامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإعلان عن هذا اليوم الدولي في عام 1993، وذلك بعد التوصية التي اعتمدتها الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو في عام 1991، وجاءت هذه التوصية استجابة لنداء الصحفيين الأفارقة الذين قاموا في عام 1991 بإنتاج إعلان ويندهوك البارز والمتعلق بتعدّدية وسائل الإعلام واستقلالها.