السيارة التي أُحرقت فيها حثة الرجل

Foto: Polisen
السيارة التي أُحرقت فيها حثة الرجل Foto: Polisen
8.9K View

الكومبس – ستوكهولم: أدانت محكمة الاستئناف اليوم امرأة بتهمة قتل شريكها “السامبو” وعاقبتها بالسجن 16 عاماً. بينما كانت المحكمة الابتدائية برأتها من تهمة القتل وأدانتها بانتهاك قانون “سلام الأموات” بعد إحراق جثة الرجل.

وكانت المرأة والرجل يسكنان معاً في بلدية Hallstahammar. وفي كانون الأول/ديسمبر 2018 عُثر على جثة الرجل محترقة في منطقة Hedlandet خارج إسكيلستونا.

وأدانت المحكمة المرأة بتهمة انتهاك قانون “سلام الأموات” بعد أدلة على أن المرأة أبقت جثة الرجل في قبو، ونقلتها بعيداً ثم أحرقتها في سيارة. وبرأتها المحكمة من تهمة القتل لأن المحكمة لم تتمكن من تحديد سبب وفاة الرجل بدقة. وكانت نظرية المدعي العام تقضي بأن الرجل مات خنقاً، لكن لأن الجثة احترقت بشدة، لم يكن ممكناً تحديد سبب الوفاة.

وقبل أسبوعين، قبضت الشرطة على المرأة مجدداً رغم عدم وجود أدلة جديدة لدى المدعي العام. واليوم أدانتها محكمة الاستئناف بتهمة القتل وحكمت عليها بالسجن 16 عاماً. واتفقت محكمة الاستئناف مع المحكمة الابتدائية بأنه لا يمكن تحديد سبب وفاة الرجل، لكنها رأت أن الأدلة كافية للتوصل إلى أن المرأة قتلته لأنها كانت وحدها موجودة لحظة وفاته، ثم عمدت إلى إحراق جثته.

وقال رئيس محكمة الاستئناف سفين يونسون “لا يمكن فهم الأمر بأي طريقة أخرى غير أنها فعلت ذلك لإخفاء حقيقة أنها قتلت الرجل عمداً. كما أن المرأة لم تقدم أي تفسيرات لأفعالها”.

ونفت المرأة دائماً ارتكابها أي جريمة.

Related Posts