TT
TT
10.2K View

 الكومبس – ستوكهولم: وجهت انتقادات لملك السويد، كارل غوستاف السادس عشر وزوجته الملكة، سيلفيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي في السويد، بعد تلقيهما اللقاح ضد كورونا قبل أيام لانتهاكهما الأولوية في التطعيم وأخذ دور غيرهم في تلقي اللقاح، حسب المنتقدين.

ووفق توصيات هيئة الصحة العامة في السويد، فإن أولوية اللقاح هي لكبار السن ممن يتلقون الرعاية وأقاربهم والعاملين معهم.

وعلقت مارغريتا تورغرين، مديرة المعلومات في القصر الملكي على تلك الانتقادات بالقول، ” إننا نتفهم المستائين من ذلك لأنهم يريدون تلقيح أحبائهم، لكننا نؤكد لهم أن الملك والملكة يعتبران من ضمن الفئات المعرضة للخطر، وإنهما لم يأخذا مكان أحد”.

من جهته قال طبيب العائلة المالكة، مارتين روزينكفيست، إنه أجرى تقييماً طبيا على الملكة والملك واقترح عليهما تناول اللقاح.

وحسب تورغرين فإن تطعيم الملك والملكة هدفه، إرسال رسالة للسويديين المترددين بأخذ اللقاح لتكون هذه الخطوة عامل تحفيزي لهم، على حد قولها.

Related Posts