ESKILSTUNA  20210721
En stor insats pågår på Hällbyfängelset utanför Eskilstuna på onsdagen. Två intagna har tagit personal som gisslan. 
Foto: Per Karlsson / TT / kod 11890
ESKILSTUNA 20210721 En stor insats pågår på Hällbyfängelset utanför Eskilstuna på onsdagen. Två intagna har tagit personal som gisslan. Foto: Per Karlsson / TT / kod 11890
4.4K View

انتهت أزمة الرهائن في سجن Hällbyanstalten في Eskilstuna.

وأكدت الشرطة أنه تم الإفراج عن حارسي السجن اللذين احتجزا كرهينتين وتم إلقاء القبض على الجناة.

  • وقال مدير أمن مصلحة السجون والمراقبة السويدية كينيث هولم، إن حراسي السجن المفرج عنهما بخير في ظل هذه الظروف.

وكان ذكر التلفزيون السويدي، أن السجينين الذين يحتجزان حارسين في سجن  Hällbyanstalten خارج إسكيلستونا، مدانان بجريمة قتل.

وأشار التلفزيون إلى أنهما قاما بتقييد الحارسين كما أنهما مسلحان بشفرات حلاقة حادة.

وأوضحت صحيفة أفتنونبلادت، أن الخاطفين هما اسحاق ديويت (30 عاما) وهانيد محمد عبد الله (24 عاما)  .

وقد وافق السجينان على الإفراج عن أحد الرهينتين وهما رجل وامرأة، مقابل 20 بيتزا كباب توزع على زملائهم النزلاء في الجناح الذي يتواجدوا فيه.

Related Posts