Lazyload image ...
2015-12-14

الكومبس – ستوكهولم: شهدت أسعار المساكن انخفاضاً طفيفاً في محافظتي ستوكهولم ويوتوبوري، في حين حافظت على ركودها والبقاء على حالها نوعاً ما في معظم أنحاء السويد خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر.

وأكدت نتائج دراسة أعدتها مؤسسة العقارات السويدية Svensk Mäklarstatistik أن أسعار الشقق السكنية والفلل لم ترتفع خلال الشهر الماضي، إلا أن أسعار العقارات في وسط ستوكهولم ويوتوبوري والمناطق المحيطة بهما شهدت انخفاضاً بنسبة محدودة وقليلة.

وقال مدير التحليل في مؤسسة العقارات Per-Arne Sandegren لوكالة الأنباء السويدية TT إنه من السابق لأوانه جداً الحديث فيما إذا كانت الأسعار في سوق الإسكان السويدي ستنخفض خلال الفترة المقبلة أو لا.

وأضاف “هذا الشهر هو الثاني على التوالي الذي تظهر فيه علامات وإشارات تدل على أن سوق السكن سوف يشهد تغييراً ملحوظاً في الفترة المقبلة حيث من المتوقع انخفاض أسعار الشقق السكنية، لكن هذا الأمر يبدو أنه غير واضح بشكل كامل بعد.

وتوقع  Sandegren أن تكون التغييرات في سوق السكن “أكثر وضوحاً خلال الشهرين المقبلين أي في كانون الثاني/ يناير، وشباط/ فبراير، ولذلك فإننا سنرى تطورات أكثر في الفترة المقبلة، على اعتبار أن سوق السكن في الشهرين الماضيين تتميز بالتباطؤ قليلاً”.

Related Posts