Lazyload image ...
2015-12-01

الكومبس – ستوكهولم: استمر انخفاض أعداد طالبي اللجوء في السويد خلال الأسبوع الماضي، حيث أظهرت إحصائيات مصلحة الهجرة Migrationsverket أن عدد اللاجئين الذين قدموا طلبات الحصول على حق اللجوء في السويد بلغ نحو 6100 لاجئ فقط، في حين وصل عددهم خلال الأسبوع الذي قبله حوالي 7100 شخص.

ووفقاً لأرقام المصلحة فقد قدم حوالي 800 شخص طلبات اللجوء خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي مقارنةً مع 1300 شخص في الأسبوع الذي سبقه.

ولكن المصلحة بينت أن أعداد طالبي اللجوء لا تزال مرتفعة نسبياً مقارنةً مع السنوات الماضية، مشيرةً إلى أن السبب الرئيسي لتراجع أعدادهم يعود لانخفاض أعداد المهاجرين واللاجئين الهاربين للاتحاد الأوروبي.

ونوهت المصلحة إلى وجود العديد من العوامل الإضافية التي ساهمت في تقليل أعداد اللاجئين في السويد منها على سبيل المثال سوء الأحوال الطقسية في البحر الأبيض المتوسط خلال هذه الفترة من السنة وتشديد عمليات مراقبة الحدود في دول منطقة البلقان، فضلاً عن انخفاض أعداد المهاجرين الذين يركبون القوارب للوصول إلى الجزر اليونانية خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال الباحث في شؤون الهجرة في كلية التجارة بجامعة يوتوبوري Joakim Ruist لوكالة الأنباء السويدية TT إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتشديد سياسات الهجرة واللجوء سيكون لها تأثير كبير جداً على عدد اللاجئين القادمين للسويد، لكنه عبر عن اعتقاده بأنه من السابق لأوانه جداً الحديث عما إذا كان انخفاض عدد اللاجئين خلال الأسبوع الماضي سيستمر في المستقبل أم لا.

وأضاف أن انخفاض أعداد طالبي اللجوء سيكون طفيفاً وبالتالي لن يكون كبيراً جداً وبالشكل الذي يجعل الحكومة راضية، مبيناً أن اكتمال إجراءات مراقبة الحدود والتدقيق على الهويات والبطاقات الشخصية والأوراق الثبوتية سيكون له أثر واضح في الحد من تدفقهم.

وكشفت سجلات مصلحة الهجرة أن عدد الذين قدموا طلبات اللجوء في السويد لغاية الآن من عام 2015 بلغ نحو 148 ألف لاجئ.

وكانت المصلحة قد أصدرت توقعات قبل فترة تشير إلى احتمال أن يتراوح عدد طالبي اللجوء خلال عام 2015 بين 140 و 190 ألف لاجئ.

بدوره رجح المحلل في مصلحة الهجرة  Anders Westerlund أن يستمر انخفاض أعداد طالبي اللجوء في السويد على المدى القريب مقارنةً مع أرقام فصل الخريف المنصرم، إلا أنه شدد على وجود قدر كبير من الشك حول مدى احتمال انخفاض أعدادهم.

وأضاف أنه من الصعب جداً تقييم مدى تأثير قرارات واقتراحات الحكومة حول تعديل سياسة الهجرة على عدد اللاجئين في السويد لاسيما قرار تشديد تدابير مراقبة الحدود حيث تشير التقديرات أن تأثير هذا القرار يقتصر فقط على اختيار طالبي اللجوء للسويد كبلد للعبور إلى دول أخرى، مبيناً أن الدخول للسويد من أجل الوصول لبلدان أخرى أصبح صعبا جداً.

وفي سياق متصل أعلنت وكالة الأنباء النرويجية أيضاً انخفاض أعداد اللاجئين حيث بلغ عددهم في الأسبوع الماضي نحو 968 شخص مقارنةً مع 2108 لاجئ في الأسبوع الذي سبقه.

Related Posts