Lazyload image ...
2014-07-04

الكومبس – ستوكهولم: أدى انخفاض عدد العاملين القادمين من تايلند للعمل في قطف التوت بالسويد إلى زيادة توظيف العاملين بشكل غير قانوني أو ما يعرف بالأسود.

الكومبس – ستوكهولم: أدى انخفاض عدد العاملين القادمين من تايلند للعمل في قطف التوت بالسويد إلى زيادة توظيف العاملين بشكل غير قانوني أو ما يعرف بالأسود.

وقال المؤلف والصحفي المراقب لقضايا العاملين الأجانب في قطف التوت ماتس وينكبوري إن العديد من جامعي تلك الثمار، يأتون الى السويد، غالبيتهم من بلغاريا وأوكرانيا، بدافع الأزمة الاقتصادية التي تشهدها بلدانهم.

وأوضح وينكبوري، أن الأسباب التي أدت الى انخفاض أعداد العاملين بجمع الثمار العنبية القادمين من تايلاند هذا العام بإذن من مصلحة الهجرة، يعود الى المخزون الكبير المتبقي في المخازن من ثمار العام الماضي، بالإضافة إلى بقاء أعداد منهم دون رواتب، أدى الى أن تصبح الحكومة أكثر تشدداً في قوانينها بهذا الخصوص.

وبينّ وينكبوري، أن الوسطاء الذين يقومون باستقدام عاملين إلى السويد للعمل بشكل غير قانوني هي المشكلة وليس الأشخاص العاديين الذين يقومون بجمع الثمار العنبية من الغابات، بهدف بيعها في موازين صغيرة، إذ لا يتبع أولئك الوسطاء أية اتفاقات ومن دون أية رقابة.

Related Posts