Lazyload image ...
2013-06-02

الكومبس – الصحافة السويدية: نشرت صحيفةُ "  Svenska Dagbladet " اليوم، مقالاً موقعّاً بإسم عشرة من الباحثين الإجتماعيين والناشطين في مجال العلوم الإجتماعية والإندماج من السويد وخارجها، دعوا فيه الى إجراء دراسة وتحقيق في أحداث ستوكهولم الأخيرة، بنفس الطريقة التي تمت بها أحداث الشغب في مدينة يوتوبوري، عام 2001.

الكومبس – الصحافة السويدية: نشرت صحيفةُ " Svenska Dagbladet " اليوم، مقالاً موقعّاً بإسم عشرة من الباحثين الإجتماعيين والناشطين في مجال العلوم الإجتماعية والإندماج من السويد وخارجها، دعوا فيه الى إجراء دراسة وتحقيق في أحداث ستوكهولم الأخيرة، بنفس الطريقة التي تمت بها أحداث الشغب في مدينة يوتوبوري، عام 2001.

وذكر المقال أن الهدف من هذه الدعوة، هو تعلم الدروس، وضمان عدم تكرار ذلك في المستقبل.

وكتب الباحثون العشرة في مقالهم قائلين إن المدن السويدية كانت الأكثر عزلة في شمال أوروبا، وكان من الصعب التبوء بوقوع مثل هذه الأعمال فيها بسبب من ذلك.

وكانت أحداث الشغب التي وقعت الشهر الماضي، إندلعت أولا في ضاحية " هوسبي" ثم سرعان ما أنتشرت الى الضواحي الأخرى في ستوكهولم، ثم أمتدت الى عدة مدن أخرى، تم فيها حرق الكثير من السيارات والممتلكات العامة.

Related Posts