FOTO: LEWIS JOLY/AP/TT
FOTO: LEWIS JOLY/AP/TT
2020-10-05

الكومبس – أوروبية: قال قائد شرطة باريس ديدييه لالمان الاثنين إن الحانات في العاصمة الفرنسية وضواحيها ستغلق أبوابها لمدة 15 يوما اعتبارا من الثلاثاء وذلك في إطار سلسلة القيود الجديدة التي تفرضها السلطات من أجل مكافحة فيروس كورونا، وستبقى المطاعم مفتوحة في “الساعات المعتادة”، إذا احترمت البروتوكول الصحي الجديد. وبالنسبة للمتاجر ومراكز التسوق، فستضع السلطات “مقياسا” لتقييم عدد الأشخاص المتخالطين كما سيتم تخفيض طاقتها الاستيعابية لفرد واحد كل أربعة أمتار مربعة. 

وسيتم، من ناحية أخرى، وضع “مقياس” في مراكز التسوق والمتاجر، من أجل تقييم “عدد الأشخاص الذين قد يتخالطون”، بحسب قائد الشرطة. وقال إن هذه المتاجر “يجب أن تستوعب زبون واحد كحد أقصى لكل أربعة أمتار مربعة”. 

   وأعلن أنه سيتم إغلاق “المعارض” كذلك. وهذا يعني أن “المؤتمرات” أو “المعارض المهنية” أو “عروض السيرك تحت الخيمة”، “لن يمكن إقامتها في الأسبوعين المقبلين”، بحسب لالمان.

وفي ما يتعلق بالأنشطة الرياضية، سيتم إغلاق المسابح اعتبارا من الثلاثاء بالنسبة للكبار، لكنها ستظل مفتوحة للصغار “سواء في إطار المدرسة أو ضمن نشاطات الجمعيات أو بشكل خاص”. وأشار إلى أن “جميع التجهيزات الخارجية”، من ملاعب وميادين التدريب “يمكنها أن تبقى مفتوحة شرط أن تضم أقل من ألف شخص أو 50 بالمئة من طاقتها الاستيعابية القصوى إذا كانت أقل من هذا الرقم البالغ ألف شخص”.

وكان قد صرح مكتب رئيس الوزراء الفرنسي الأحد أنه سيتم وضع باريس ومنطقتها في حالة “تأهب قصوى” وفرض مزيد من الإجراءات الاحترازية تستمر 15 يوما اعتبارا من الثلاثاء جراء الارتفاع الملحوظ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا. وتعني حالة “التأهب” القصوى اتخاذ إجراءات تقييدية إضافية بالنسبة للأماكن العامة.

AFP