الجمارك صادرت ما يصل إلى 7.4 طن من تبغ الشيشة عام 2021

اتصالات بشبكات إجرامية وفروع في الخارج

الكومبس – ستوكهولم: تتزايد مضبوطات تبغ الشيشة “المعسل” في حين تم الكشف عن العديد من مصانع التبغ غير القانونية من قبل الجمارك السويدية.

تجري الأعمال باحتراف شديد من خلال اتصالات بشبكات إجرامية وفروع في الخارج. وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، تم ضبط 46 حيازة غير قانونية في مطار أرلاندا.

وقال نائب رئيس الوحدة في إدارة الجمارك السويدية الجنوبية أوسكار ليندفال “لا يوجد هواة يمارسون هذا النشاط الإجرامي. إنهم يعرفون كيف ينتجون منتجات تبغ مختلفة ومن ثم كيف يوزعون سلعهم غير القانونية في السويد وخارجها”.

في عام 2021، صادرت الجمارك السويدية ما يصل إلى 7.4 طن من تبغ الشيشة. وتبرز ثلاث محافظات في الإحصائيات وهي سكونه، كرونوبيري وستوكهولم. 

وتم ضبط أكثر الكميات خلال مداهمات في سكونه لمصانع التبغ غير القانونية، وعند المعابر الحدودية، والموانئ، وأيضاً في متاجر البريد وفي المتاجر بالأحياء الصغيرة من المقاطعة.

أما في ستوكهولم، كان تدفق المسافرين إلى مطار أرلاندا هو السبب الرئيسي في إجراء التفتيشات. ففي عام 2021، تم ضبط 267 حمولة لتبغ الشيشة، مقارنة بـ 142 في العام السابق. وفي كرونوبيري، كان عام 2021 عاماً قياسياً. حيث تم ضبط ما يقرب من 1.2 طن من تبغ الشيشة في المقاطعة، مقارنة مع 5.8 كيلوغرامات فقط في عام 2020.

مصنع تبغ كبير في قبو

الاتجاه المثير للقلق هو مصانع التبغ غير القانونية. ففي جنوب السويد، كشفت الجمارك السويدية، والشرطة والهيئة السويدية للجرائم البيئية، عن عدة وحدات إنتاج واسعة النطاق لتبغ الشيشة ومنتجات التبغ الأخرى. كان أحدها موجوداً في الطابق السفلي من فيلا في لونيبيريا. وعندما فتش مسؤولو الجمارك المنزل في ديسمبر من العام الماضي، تم الكشف عن مصنع تبغ كبير في المنزل حيث كان هناك الكثير من التبغ الخام، والأطباق المملوءة بتبغ الشيشة، وأدوات التعبئة والتغليف. وتم القبض على رجلين في المنزل وبعد ذلك تم القبض على زوجة أحد الرجال الذي كان صاحب العقار.

أوضح أوسكار ليندفال أن القضية تُظهر بوضوح مدى تنظيم هذا الأمر، وأن هناك صلات بالجريمة الدولية.

وقال، “جاءت المواد الخام والملحقات من دول مختلفة ووجدنا مواد تعبئة مزيفة من تركيا وملصقات ضريبية مزيفة مصنوعة في دبي تم إرسالها بعد ذلك إلى السويد”.

المبيعات والتهريب إلى دول أخرى

يعتقد مفتشو الجمارك أن سلسلة الإنتاج مخططة بشكل جيد للغاية مع العديد من الجهات الفاعلة المختلفة والشكوك هي أن مصنع لونيبيري ليس سوى جزء صغير من شيء أكبر بكثير. وكان القائم على المصنع المشتبه به متورطاً في أنشطة غير قانونية مماثلة سابقاً في أماكن أخرى من البلاد، لكن الأدلة لم تكن قوية بما يكفي لمقاضاته.

وزادت مضبوطات الجمارك السويدية لتبغ الشيشة ومنتجات التبغ الأخرى بشكل كبير منذ عام 2019. فخلال هذه الفترة، أصبح تبغ الشيشة سمة شائعة بشكل متزايد بين المضبوطات.

وقال ليندفال “نرى زيادة في تهريب كل من التبغ الخام وتبغ الشيشة”.

وأكد أن هذا النشاط غير القانوني يتغذى على الجريمة المنظمة وينطوي على قدر كبير من المعاناة في شكل الاتجار بالبشر لأن أولئك الذين يصنعون تبغ الشيشة غالباً ما يكونون مهاجرين غير شرعيين ويعاملون معاملة سيئة ويجبرون على العمل في ظروف غير صحية حسب قوله.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts