Henrik Montgomery/TT
Henrik Montgomery/TT
2.9K View

الكومبس – ستوكهولم: تظاهر مئات الأشخاص، بعد ظهر اليوم، في Medborgarplatsen وسط العاصمة ستوكهولم، احتجاجاً على قيود الحكومة في مواجهة وباء كورونا، فيما عمدت الشرطة إلى تفريق المتظاهرين، لمخالفتهم العدد المسموح به للتجمعات العامة.

وكتبت الشرطة على موقعها على الإنترنت، أن المظاهرة تقام بدون ترخيص مسبق وأنها قامت بتفريق المتظاهرين، لأن عدد المشاركين، تجاوز الثمانية أشخاص المسموح لهم بالتجمعات العامة وذلك بدعم من قانون الوباء الجديد.

وقال المتحدث باسم الشرطة ماتس إريكسون: “يوجد عدد كبير من المتظاهرين… لقد أجرينا حوارًا معهم وحاولنا تفريقهم”.

وأوضح أن المسؤولين عن تنظيم المظاهرة ستوجه لهم من بين أمور أخرى، تهم انتهاك قانون النظام العام.

وشكلت الشرطة “جدارًا بشريًا”أمام المتظاهرين، تم كسره في وقت لاحق

وأصيب 6 ضباط شرطة بجروح خلال التظاهرة بينما تم اعتقال 10 أشخاص.

ووفقا لوكالة الأنباء السويدية، يقدر عدد المشاركين ما بين 300 و 500 شخص وتقف وراء المظاهرة مجموعة Frihet Sverige.

ورفع المتظاهرون لافتاتت تندد بالقيود الأخيرة المفروضة ضد كورونا واعتبارها تقييداً لحرية الإنسان

Related Posts