من الاضطرابات في مدينة مالمو (أرشيفية)

Foto: Johan Nilsson / TT
من الاضطرابات في مدينة مالمو (أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT
2022-06-29

الكومبس – ستوكهولم: بدأت اليوم في لينشوبينغ محاكمة ثلاثة رجال بتهم التخريب الجسيم ضد الشرطة، خلال أعمال العنف التي اندلعت في لينشوبينغ وعرفت باسم “اضطرابات عطلة الفصح”

تبلغ أعمار الرجال الثلاثة 21 و 19 و 26 عاماً، وقد تورطوا في إلقاء الحجارة وتخريب سيارات الشرطة.

وجاء في لائحة الاتهام أنه “نتيجة لهذا الفعل، أبلغ ما لا يقل عن 25 ضابط شرطة عن إصابتهم، من بينهم ضابطا شرطة في حالة خطيرة لدرجة أنهما سعيا للحصول على الرعاية إما بشكل مباشر عند الإصابة أو بعد ذلك”.

وكانت احتجاجات ضد اليميني المتطرف راسموس بالودان تطورت إلى أعمال عنف في عدد من المدن السويدية بعد إقدام بالودان أو عزمه على حرق نسخ من المصحف في عدد من الأماكن. وأسفرت أعمال العنف عن إصابة أكثر من 100 شرطي بجروح.

وأدانت محكمة سولنا في مايو رجلاً بارتكاب أعمال عنف عبر إلقاء الحجارة على الشرطة خلال اضطرابات عطلة الفصح في رينكيبي، وحكمت عليه بالحبس ستة أشهر، وهو أول حكم يصدر في السويد بعد الاضطرابات. كما صدر حكم آخر في أوربرو ضد أربعة رجال شاركوا في أعمال شغب عطلة الفصح.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts